في علما...مثّل جريمته

في علما...مثّل جريمته

مثّل أحمد محمد حسنو (سوري ) جريمة قتله للمجنّد في الجيش محي الدين محمد الأسمر الحموي، في بلدة علما في قضاء زغرتا، نتيجة خلاف شخصي.

وتمّ تمثيل الجريمة في حضور المحامي العام الاستئنافي في الشمال القاضية ماتيلدا توما، آمر مفرزة طرابلس القضائية العقيد ريمون خليفة، رئيس فرع مخابرات الجيش في زغرتا العقيد الركن طاني انطون، آمر فصيلة درك زغرتا الرائد داني الحداد، رئيس فرع المعلومات في زغرتا النقيب جورج رزق، مختار بلدة علما أحمد الحلوان وعناصر من مفرزة استقصاء الشمال.

وأجاب حسنو على أسئلة القاضي توما، شارحا تفاصيل تنفيذه للجريمة بمساعدة شقيقه، في الموقع عينه الذي نفّذ فيه جريمته.

وكان قد صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

"بتاريخ 23/7/2013 حصلت في بلدة علما قضاء زغرتا جريمة قتل مروعة، حيثُ وجِد المجند في الجيش اللبناني محي الدين محمد الأسمر الحموي (مواليد عام ۱۹۸۹) مذبوحاً، وأحدثت الجريمة صدمة لدى أهالي المنطقة وكادت أن تؤدّي إلى وقوع فتنة بينهم.

نتيجةً للتحريات والاستقصاءات والمتابعة، وبعد توافر معلومات، ومراجعة تحاليل الأدلّة الجنائية، تمكنت مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية من إماطة اللثام عن تفاصيل هذه الجريمة وكشف هوية الفاعل، وهو موقوف في سجن أميون بجرم سرقة، ويُدعى: أ. ح. (مواليد عام ۱۹۸۹، سوري).

بالتحقيق معه، وبعد مواجهته بالوقائع والأدلّة، اعترف بإقدامه على قتل المغدور، بالإشتراك مع شقيقه ر. ح. المتواري عن الأنظار_ وذلك بسبب خلاف شخصي.

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف الشريك."

المصدر: Kataeb.org