كمين محكم يمنع العصابة من اكمال مهمّتها!

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

في إطار متابعتها لملف مكافحة سرقة السيارات، وبعد النجاح الكبير الذي حققته شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي في كشف هوية عدد كبير من أفراد العصابات التي تنفذ هذه الجرائم وملاحقتهم وتوقيفهم، الأمر الذي حدا بإحدى العصابات _أمام ضربات الشعبة النوعية_ الى تغيير طريقة عملها، بحيث قلّصت عملياتها وأصبحت تستهدف مناطق متباعدة جغرافيا.

على أثر ذلك وضعت الشعبة خطة محكمة للايقاع بأفرادها، فتمّ تكليف المجموعة الخاصة في الشعبة لتنفيذ مهمة توقيفهم.

ليل 9-10/6/2019 نصبت هذه القوة الخاصة كمينا محكما ضمن بلدة "لالا" - البقاع الغربي، حيث كان أفراد العصابة ينتقلون على متن سيارة جيب رباعية الدفع نوع "لاند روفر" لون فضي _يستخدمونها في عمليات السرقة_ فتمكّنت من توقيفهم وجميعهم من الجنسية اللبنانية، وهم:

_ أ. ن. (مواليد عام 1973)

_ م. ن. (مواليد عام 1980)

_ أ. أ. (مواليد عام 1985)

ضُبط بحوزة الثالث مسدس حربي، إضافةً إلى ضبط أدوات (عدّة) تُستخدم في عمليات سرقة السيارات.

بالتحقيق معهم، اعترفوا انهم كانوا بصدد التوجه الى منطقة القرعون البقاعية بغية تنفيذ عملية سرقة سيارة، ولكن عملية توقيفهم حالت دون ذلك. كما اعترفوا بسرقة عدد كبير من السيارات والـ"فانات" من مناطق لبنانية مختلفة منها: طرابلس وبيروت وجزين وصيدا، والعمل على نقلها من أماكن سرقتها الى منطقة البقاع ومنها الى داخل الأراضي السورية.

اودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء. 

المصدر: Kataeb.org