كيف علّقت الخارجية على العقوبات على حزب الله؟

  • محليات
كيف علّقت الخارجية على العقوبات على حزب الله؟

 اعتصمت الخارجية اللبنانية بالصمت إزاء  العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على  رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، وعضو الكتلة النائب أمين شري ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا، ليل أمس.

 وعللت اوساط الخارجية عبر "المركزية" هذا الصمت معتبرة  أن هذه الرزمة الجديدة من العقوبات فرضتها وزارة الخزانة الاميركية ، وتاليا، فإن الرد المناسب يأتي من وزارة المال". 

غير أن الأوساط نفسها أشارت إلى أن تصريح  وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو الذي اعتبر فيه، أن النائبين محمد رعد وامين شري والقيادي في حزب الله  وفيق صفا "يستغلون مناصبهم لتسهيل جهود حزب الله والنظام الإيراني الخبيثة لتقويض السيادة اللبنانية"، يندرج في سياق السياسة الاميركية العامة والقوانين والقرارات المتخذة في واشنطن تعني الادارة الاميركية التي تصنف حزب الله إرهابيا، والتي لا يؤيدها لبنان ، بل إنه يعتبر أن الحزب مكون لبناني انتخبه اللبنانيون (في الانتخابات النيابية) وممثل في الحكومة .

وختمت لافتة إلى أن على المجتمع الدولي ان ينظر الى خصوصية النسيج اللبناني القائم على  التوازنات الداخلية والخارجية والجميع  مدعو الى دعمنا في مسعانا للحفاظ على صيغة لبنان الفريدة.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية