لاكروا جال على المسؤولين.. وبري يعرب عن قلقه من تأخير ترسيم الحدود

  • محليات
لاكروا جال على المسؤولين.. وبري يعرب عن قلقه من تأخير ترسيم الحدود

جال وكيل الأمين العام لعمليات السلام ورئيس إدارة عمليات السلام في مقر الأمم المتحدة جان بيار لاكروا على عدد من المسؤوليين اللبنانيين، حيث استهل جولته بزيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

ولفت لاكروا من بعبدا إلى أن "التعاون مع الجيش اللبناني أفضى إلى إبقاء الوضع هادئاً في الجنوب على الرغم من وجود بعض القضايا العالقة".وقد عبّر عن سروره بالاستمرار في هذا التعاون في ظل الحكومة الجديدة.

وكان اللقاء قد تطرّق إلى التعاون بين السلطات اللبنانية وقوات الأمم المتحدة، معتبراً أن "هذا التعاون أساسياً بالنسبة لنا خصوصاً وأننا نتواجد في الجنوب اللبناني منذ عقود من الزمن".

وفي وقت لاحق، زار لاكروا وزارة الخارجية حيث أكد أن "ما نريده هو تعزيز قدرات الجيش اللبنانية وتمكين البحرية اللبنانية".وأوضح ان اليونيفيل كانت محور الاجتماع من حيث التنسيق مع السلطات اللبنانية وتم التوافق على اهمية هذا التنسيق و العمل جارٍ على الحفاظ على الهدوء في منطقة عملها.

ومن ثم إنتقل وفد الأمم المتحدة الى عين التينة، حيث أبدى رئيس مجلس النواب نبيه بري قلقه من التأخير في ترسيم الحدود البحرية، مشدداً على دور الأمم المتحدة في ترسيمها.

وفي الإطار عينه، استقبل رئيس الحكومة سعد الحريري لاكروا يرافقه قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان الجنرال ستيفانو ديل كول ومنسق الامم المتحدة في لبنان خوان كوبيش ووفد مرافق.

بعد اللقاء قال لاكروا "لقد أجرينا محادثات جيدة للغاية مع الرئيس الحريري حيث عبّر عن دعمه ودعم حكومته "لليونيفيل". كما ناقشنا التعاون الحاصل بين السلطات اللبنانية وقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان وأكدت على أهمية هذا التعاون. إننا نعمل في الجزء الجنوبي من لبنان، ونحن نعرف سكان هذه المنطقة جيداً فنحن نتعامل معهم ومع السلطات المحلية والسلطات الوطنية في لبنان وقوى الأمن اللبنانية والقوات المسلحة منذ عدة سنوات ".

وأضاف: "هذا أمر أساسي للغاية بالنسبة لنا لإنه في حال لم يكن لدينا هذا التعاون، فإننا لن نتمكن من تنفيذ مهماتنا أو المساهمة في الحفاظ على هذا التعاون السلمي نسبيًا. إن وجود حكومة جديدة اليوم في لبنان وإمكانية المضي قدمًا في بعض المشاريع المهمة فيما يتعلق بتعزيز القوات المسلحة اللبنانية الموجودة في الجنوب، وتعزيز القدرة البحرية للقوات المسلحة اللبنانية، وإمكانية مواصلة النظر في زيادة عدد القوات اللبنانية في الجنوب، كل هذا مهم للغاية بالنسبة لنا لأننا نعمل مرة أخرى مع السلطات اللبنانية وقوات الأمن ونتطلع إلى القيام بالمزيد على هذ الصعيدا. إن الأجواء جيدة والتنسيق جيد في ما بيننا وسنواصل العمل الجيد مع الحكومة وجميع الشركاء اللبنانيين".

الى هذا، استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة Jean Pierre LACROIX على رأس وفد مرافق وبحضور قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء Stefano DEL COL، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

والتقى المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام جان بيار لاكروا بحضور قائد القوات الدولية العاملة جنوب لبنان الجنرال ستيفانو دل كول، وتمّ عرض الأوضاع العامة على الحدود الجنوبية والتعاون القائم مع قوات اليونيفيل للحفاظ على الاستقرار في المنطقة الحدودية.

المصدر: Kataeb.org