لماذا لم يحصل لقاء مصروفي المستقبل مع نقيب الصحافة؟

  • محليات
لماذا لم يحصل لقاء مصروفي المستقبل مع نقيب الصحافة؟

فوجئ امس ممثلو لجنة متابعة حقوق المصروفين من صحيفة «المستقبل»  بأن نقيب الصحافة عوني الكعكي لم يكن في مقر النقابة علماً ان زيارتهم اتت بناءً على موعد مسبق،  بحسب ما اشارت اليه صحيفة الاخبار.

وبحسب الصحيفة عينها فإن رئيس   اللجنة، نقيب المصورين السابق نبيل إسماعيل، كان قد أعدّ مذكرة باسم المصروفين موجَّهة إلى نقابة الصحافة عن أحوال المصروفين، وخاصة لجهة مطالبة المصارف بمستحقاتها منهم. وقد طالب هؤلاء الكعكي بالتدخل كوسيط لضمان حصولهم على مستحقاتهم من إدارة «المستقبل»، بعدما مرّ الشهر الثاني من دون الاستحصال على شيء منها، ما يُعَدّ إخلالاً بالاتفاق الذي أخذ مدير تحرير الصحيفة، جورج بكاسيني، على عاتقه ضمان تنفيذه.

الى ذلك، اشارت صحيفة الاخبار الى انه من المقرر أن تستدعي مادلين عطا الله - بصفتها مكلفة متابعة هذا الملف من قبل وزير العمل كميل أبو سليمان - بكاسيني (المنتدب من قبل رئيس التحرير هاني حمود)، للتوصل إلى أرضية مشتركة لتقسيط هذه المستحقات، الأمر الذي يتحفظ عليه المصروفون، لأن التزاماتهم المالية لجهة سداد الديون، والمعيشة والمدارس والجامعات، أكبر بكثير من أي دفعة.

وكشفت الصحيفة عينها الى ان بكاسيني لديها عرض جديد لم تقبله عطا الله.

المصدر: الأخبار