مشهد جديد للنظام البوليسي...مخابرات الجيش تطوّق مبنى الجديد بحثا عن رضوان مرتضى

  • محليات
مشهد جديد للنظام البوليسي...مخابرات الجيش تطوّق مبنى الجديد بحثا عن رضوان مرتضى

طوّقت مخابرات الجيش مبنى "الجديد" في وطى المصيطبة لتبليغ الصحافي رضوان مرتضى للحضور فوراً إلى وزارة الدفاع.

في مشهد حتى الدول البوليسية ودول النظام الديكتاتوري ما عادت تألفه، طوّقت مخابرات الجيش مبنى "الجديد" في وطى المصيطبة لتبليغ الصحافي رضوان مرتضى للحضور فوراً إلى وزارة الدفاع.

وقامت مخابرات الجيش بتفتيش سيارات قناة الجديد قبل السماح لها بالخروج .

نائب رئيس مجلس إدارة تلفزيون الجديد كرمى خياط لفتت الى ان  الدورية تقوم بتفتيش الأفراد والسيارات لدى الدخول او الخروج من المؤسسة مشيرة الى ان محاكمة الصحافيين تتم أمام محكمة المطبوعات ولسنا في دولة بوليسية.

وسألت خياط:"هل يوجد أي إرهابي داخل قناة الجديد حتى تحركت مخابرات الجيش؟".

وقالت:" الصحافي رضوان مرتضى موجود داخل المؤسسة ولسنا خائفين لأننا لم نرتكب أي جريمة وما حصل أمام المبنى هو الجريمة".

معلومات الجديد لفتت لاحقا الى ان مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات سحب إشارة توقيف الصحافي رضوان مرتضى لكونها مخالفة باعتباره صحافياً لا يمثل أمام جهاز أمني، على أن يحضر مرتضى أمام النيابة العامة التمييزية وليس مديرية المخابرات.

الصحافي رضوان مرتضى قال: "لا يوجد في القانون استدعاء فوري ويجب التبليغ قبل 24 ساعة" مضيفا:"لم أكن يوماً ولا أريد ان أكون بمواجهة الجيش ولكن حقي كصحافي السؤال عن مسؤولية الجيش في ملف المرفأ".

كان مفوض الحكومة العسكري فادي عقيقي قد أعطى الاشارة باستدعاء رضوان مرتضى الى فرع التحقيق في مديرية المخابرات بجرم تضليل التحقيق القضائي في جريمة المرفأ والاساءة للجيش اللبناني واختلاق الجرائم بحق المؤسسة العسكرية وعدة جرائم اخرى تمس بهيبة الدولة.

ورد مرتضى على طلب استدعائه بتغريدة قال فيها: "زعم عناصر المخابرات أنّ لديهم إشارة قضائية من مدعي عام التمييز. سألت عنها، فتبين أنّها ورقة من مديرية المخابرات لم يُذكر فيها أي قاضي إنما طلبٌ فوري بذهابي إلى فرع التحقيق في وزارة الدفاع. ولدى مراجعة مدعي عام التمييز، تبين أنه لم يعطهم أي إشارة. وأن هناك إشارة من مفوض الحكومة".

 

المصدر: Kataeb.org