هل كان سيناريو جلسة بلدية طرابلس متفقاً عليه؟

  • محليات
هل كان سيناريو جلسة بلدية طرابلس متفقاً عليه؟

كشفت مصادر مطلعة لـ«الأخبار» أن سيناريو الجلسة كان متفقاً عليه بين القوى السياسية، من سحب للثقة من ئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين، إلى تطيير النصاب، على أن تستكمل المشاورات بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي. وتقول المصادر إن «اقتراحاً يجري العمل على تبنّيه يقضي بإعطاء منصب رئيس البلدية إلى جهة، ومنصب رئيس اتحاد بلديات الفيحاء إلى جهة أخرى، وأنه في حال أبصر هذا الاتفاق النور، فستكون هذه أول مرة في تاريخ طرابلس لا يكون فيها رئيس الاتحاد رئيساً للبلدية».
لكن عقبة رئيسية تعترض اتفاق الحريري - ميقاتي وهي أن أعضاء مجموعة الـ11 ليسوا محسوبين عليهما، و«المونة» عليهم صعبة، ما يعني أن مواجهة ستشهدها جلسة الجمعة، التي إما ستنهي مفاعيل انتخابات 2016، أو ستكون استمراراً لها.

المصدر: الأخبار