وهاب: سامي الجميّل منسجم مع نفسه

  • محليات
وهاب: سامي الجميّل منسجم مع نفسه

اكد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب ان "الموازنة تفتقد الى خطة نهوض اقتصادي و"لا طعمة لها" لاننا تجاوزنا الوقت على مناقشتها. اضاف: "نحن ذاهبون الى انهيار اقتصادي ومالي كبير"،  مشيرا الى ان الاجتماع المالي الذي عقد في بعبدا بالامس تناول هذا الموضوع.

واشار وهاب في مقابلة عبرotv  الى ان السلطة لم تستطيع تحقيق اي شيء على صعيد الاصلاح المالي، كاشفا عن ان الارقام اكبر من ما يقال، والدولة ستصل الى مكان لن تستطيع فيه دفع ما يتوجب عليها من استحقاقات.

ورأى ان المطلوب من لبنان ان يكون مستودعا لبقاء السوريين فيه.

وردا على سؤال قال: لا نستطيع محاسبة السنيورة اذا لم يكن لدينا اثباتات تدينه، وعلينا محاسبة جميع المرتكبين، فمسار الدولة خاطىء لان السياسي هو من يعين القاضي والاداري، ولولا ان لدينا مقاومة لطالبت بوضع لبنان تحت الوصاية.

واشار وهاب الى انه من أوائل من فتح ملف الفساد وخاض فيه معارك ،ولكنه وصل فيه الى الملل.

ورأى ان حزب الله رفع شعار الدولة، ولكنه وصل الى مكان بات يريد وزارته، مشيرا الى ان وزير الصحة جميل جبق حقق انجازات، خاصة في مجال تخفيض سعر الدواء، متمنيا عليه ان يستمر في ملف الدواء، والمستشفيات،مفسرا : اي ان يدخل اللبناني بكرامته الى المستشفى وليس بعد "واسطة".

وقال: "هذه حكومة "تفنيص" وطني، نعم انا اختلف مع رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، ولكنه منسجم مع نفسه".

اضاف: يجب ان يكون هناك معارضة وموالاة، فلتحكم الاكثرية والأقلية تعارض، معتبرا ان  ما يحصل اليوم "شركة حلبية" و"تعبئة هواء".

في سياق مختلف قال: "انا مع الحوار السعودي الداخلي، والامير محمد بن سلمان يقوم باصلاحات في السعودية "تمثلني"، ونقطة على السطر، نافيا تموضعه او اصطفافه مع احد.

وعن قضية قبرشمون لفت الى ان هناك قلقا درزيا، مشيرا الى انه طرح فكرة اللقاء عند المشايخ وليس عند الرئيس عون، مشددا على ان احدا لا يستطيع الغاء احد.

وتابع: الدروز قلقون، وعلى الساحة كل يوم هناك مشكلة، سائلا: الا يستدعي ذلك اجتماعا لدى حكماء الطائفة؟، مؤكدا ان اهمية المشايخ تكمن بعدم ممارستهم للسياسة.

وشدد على ان لدينا ثقة بالجيش وبالقضاء، والمطالبة بالقضاء العدلي كي لا ترتكب جريمة مماثلة، مشيرا الى ان الحريري لا يريد الذهاب الى التصويت لانها ستذهب الى العدلي، لافتا الى ان حركة امل على الحياد وهي حليف لنا بالسياسة، ولن تصوت على الاحالة الى العدلي.

 

المصدر: Kataeb.org