الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

العراق ينفي استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية

نفت الحكومة العراقية، الأحد، ما تداولته وسائل إعلام بشأن استخدام أراضيها في الهجوم، الذي استهدف منشآت نفطية سعودية شرقي المملكة السبت. وذكرت الحكومة العراقية في بيان تلقت "سكاي نيوز عربية نسخة منه": "ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية بالطائرات المسيرة". وأكد البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، على التزام العراق "الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه". وأضاف: "الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات". وأعلنت ميليشيات الحوثي الإيرانية مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية للنفط، أحدهما أكبر معمل تكرير نفط بالعالم. وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف السبت معملين لتكرير النفط لشركة أرامكو السعودية. وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر إن "طهران تقف وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية، في حين يتظاهر حسن روحاني وجواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية" في إشارة إلى الرئيس الإيراني ووزير خارجيتها. وأضاف "وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية". ودعا السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام، الإدارة الأميركية، إلى وضع مهاجمة المنشآت النفطية الإيرانية على الطاولة، وذلك في تصريح له تعليقا على الهجوم الحوثي الذي استهدف معملين لتكرير النفط في السعودية، السبت. وقال في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر السبت: "حان الوقت الآن أن تضع الولايات المتحدة على الطاولة مهاجمة مصافي النفط الإيرانية، إذا واصلوا استفزازاتهم أو زادوا من تخصيب اليورانيوم". وأضاف غراهام، وهو حليف وثيق للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن "هجمات السبت على شركة أرامكو تظهر أن إيران غير مهتمة بالسلام، وتسعى بدلا من ذلك إلى امتلاك أسلحة نووية وإلى الهيمنة الإقليمية".