الاثنين 4 تموز 2022

04:12

الغصّة كبيرة ووجع الفراق مرّ... الذكرى الثانية لوفاة جو أندون

المصدر: وكالة أخبار اليوم

قبيل شهر من الذكرى الثانية لوفاة جو أندون في انفجار مرفأ بيروت، يصادف ذكرى ميلاده في ٤ تموز. تحلّ هذه المناسبة حزينة وقاسية على عائلته ومحبّيه.

على الرغم من مرور سنتين على الفاجعة، لكن الجرح لم يندمل، وتبقى الغصّة كبيرة ووجع الفراق مرّ.

في هذه المناسبة اختارت العائلة أن تعايد جو بقداس إلهي ترفع خلاله الصلوات لراحة لنفسه.

أقيم القداس في كنيسة مار ادنا في شبطين يوم الأحد ٣ تموز الجاري، احتفل بالذبيحة الإلهية كاهن الرعية الخوري جورج طنوس.

لم تعد حياة عائلة جورج أندون كما كانت قبل انفجار آب المشؤوم، تغيّرت كثيرًا، انقلبت رأسًا على عقب، نعم يمكننا قول ذلك... فجو لم يعد موجودًا بينهم، وابنتاه الاثنتان وزوجته هاجرن من لبنان بُعيد وفاته بأشهر عدة... لكن صورهنّ حاضرة... ففي منزله الوالديّ، صور جو تملأ الأرجاء، وتحوّل حائط الغرفة إلى شبه معرض.

شقيقه اختار أن يعايده من خلال رفع لافتات على الطرقات تذكيرًا بالمجزرة التي حصلت وبالضحايا الذين سقطوا يومها.

أما شقيقته فقالت: "يحاولون إلهاءنا بأمور يومية وحياتية لصرف أنظارنا عن جريمة العصر التي خسرت فيها شقيقي".