الأحد 8 أيار 2022

4:49 ص

روسيا تهدم 3 جسور في مدينة أوكرانية والحرب تدخل "مرحلة الاستنزاف"

المصدر: الحرة

كشف تقرير نشرته شبكة "سي بي أس نيوز"، السبت، أن القوات الروسية هدمت ثلاثة جسور رئيسية خارج خاركيف شمال شرق أوكرانيا، بحسب ما قالت وزارة الدفاع الأوكرانية.

وأوضح التقرير أن القوات الأوكرانية شنت هجوما مضادا على مناطق وجود القوات الروسية التي كثفت القصف في جميع أنحاء البلاد قبل احتفالات يوم النصر في موسكو.

وقال المعهد الأميركي للدراسات الحربية، إن الهجوم الأوكراني المضاد جعل خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا خارج مرمى المدفعية الروسية.

وأوضح المعهد أن "القوات الأوكرانية تستعيد أراضي حول خاركيف ولا تقتصر جهودها على تصد محدود، وتبدي قدرة على إطلاق عمليات هجومية على نطاق واسع"، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

وما زال مصنع آزوفستال في ماريوبول يشكل عقبة أمام تقدم القوات الروسية في المدينة الساحلية المدمرة، بحسب تقرير الشبكة.

وقال وزير الدفاع الأوكراني، ألكسي ريزنيكوف إن القوات الروسية استأنفت هجماتها على مواقع مختلفة، رغم الحديث عن هدنة للسماح للمدنيين المحاصرين بالفرار .

نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، إيرينا فيريشوك قالت إن رجال الإنقاذ يحاولون إجلاء المزيد من المدنيين.

وقالت الاستخبارات البريطانية إن القوات الأوكرانية المجهزة بأسلحة متطورة استطاعت تدمير دبابات روسية من طراز "T-90M"، التي تعتبر من أكثر الدبابات الروسية تطورا، بحسب التقرير.

وأشارت إلى أن الصراع في أوكرانيا يلحق خسائر فادحة ببعض الوحدات الروسية التي تعتبر متطورة، مؤكدة أن روسيا تحتاج إلى وقت طويل لإعادة تشكيل قواتها المسلحة في أعقاب هذا الصراع.

وقال حاكم منطقة دونيتسك، بافلو كيريلينكو هناك "قصف مكثف" على طول خط المواجهة. كما تم الإبلاغ عن ضربات في شمال أوكرانيا بالقرب من مدينة خاركيف وفي مدينة ميكولييف الجنوبية.

وتحتفل موسكو الاثنين بانتصار الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا النازية.

ويلفت التقرير إلى أن الغزو الروسي لأوكرانيا يواجه مقاومة شديدة من الدول الغربية، الأمر الذي دفعهم إلى فرض عقوبات اقتصادية واسعة على موسكو ودائرة المقربين من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وقالت مراسلة الشؤون الخارجية في "سي بي أس"، مارغريت برينان إن "حرب الاستنزاف" بدأت في أوكرانيا، حيث تشن القوات الروسية هجمات عميقة في عدة مناطق في أوكرانيا، بهدف تعطيل خوط الإمداد اللوجستية التي يستخدمها الغرب لإيصال مساعداته لكييف.

وقال مسؤول أوروبي لم يتم الكشف عن اسمه "إن القوات الروسية التي تندفع من شرق وجنوب أوكرانيا تستخدم القصف المدفعي الثقيل لكنها لم تحرز تقدما كبيرا على الأرض".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت  استهداف مطارات في آرتسيز قرب رومانيا، ومدينة أوديسا الساحلية الكبيرة على البحر الأسود، ومدينة فوزنيسنسك الواقعة شمال ميكولايف.

وأضافت أنها دمرت في الشمال الشرقي بواسطة أنظمة الصواريخ البالستية المتنقلة إسكندر "كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية التي سلمتها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى" في محطتي كراسنوغراد وكارلوفكا غير بعيد عن خاركيف، بحسب تقرير نشرته وكالة فرانس برس.