الجمعة 20 أيار 2022

7:21 م

ميقاتي يكشف في الجلسة الاخيرة عن الودائع المحمية.. ويحذر: لا فرصة للإنقاذ من دون الاتفاق مع صندوق النقد

المصدر: Kataeb.org

عقد مجلس الوزراء جلسته الأخيرة قُبيل دخول مرحلة تصريف  الأعمال مع انتهاء ولاية المجلس النيابي السابق وتسلّم اليرلمان الجديد بعد الإنتخابات النيابية التي أُقيمت الأحد الماضي.
وبعد الجلسة هنّأ رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي المجلس النيابي الجديد ودعا النواب المنتخبين إلى الإسراع بتشكيل حكومة جديدة.
ميقاتي وفي مؤتمرْ صحافي قال:" كل الوزراء قاموا بواجباتهم في وزاراتهم وأدعوهم إلى الاستمرار بعملهم لتسيير شؤون الناس، والحكومة ستدخل في منتصف ليل غد في مرحلة تصريف الأعمال والرئيس عون طلب استمرارها بالعمل إلى حين تشكيل حكومة جديدة".
وأضاف:" للاسراع في تشكيل حكومة ونحن بحاجة الى تعاون كل الاطراف لأن التأخير كلفته عالية فلو قمنا بالحل منذ سنتين لكانت التكلفة اقل بكثير".
وعن إقرار خطة التعافي الإقتصادي قال:" من دون الاتفاق مع صندوق النقد الدولي لن تكون فرص الانقاذ متوافرة، ووفق الاتفاق مع الصندوق فإننا نسعى إلى حماية الودائع الصغرى والكبرى والودائع حتى الـ100 ألف دولار ستكون محمية بالكامل وفق الإتفاق ونسعى خلال المفاوضات إلى رفع هذا السقف."
وتابع ميقاتي:" بالتفاوض مع صندوق النقد نؤمن صغار المودعين تأمينا كاملا واسعى لزيادة المبلغ خلال المفاوضات اما كبار المودعين نريد ايضا ان نضمن ودائعهم، ونريد ان نحمي المصارف لكن على مصرف لبنان ان يضع المعايير المطلوبة لضمان نمو الاقتصاد".