التلوث

جرثومة جديدة في الليطاني...

كشفت عينات اخذتها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في السادس من آذار وفحصتها في مركز جودة الدواء والغذاء في الجامعة اللبنانية، ان مياه الليطاني ملوثة بجرثومة «ايشيريشيا كولي» الناتجة عن الصرف الصحي، ما يجعلها غير صالحة للري والشفة الا بعد معالجتها. وأظهرت وجود هذه الجرثومة بنسبة 1400 مستعمرة في كل 100 ملليتر في القرعون و2500 مستعمرة في مفيضها و2100 مستعمرة عند نقطة التقاء الليطاني ومياه نبع عين الزرقاء. اما مياه النبع، فقد أظهرت التحاليل وجود جراثيم يسببها الصرف الصحي. علما بأن محطة ورد التي يشرف عليها مجلس الجنوب تقوم بمعالجة المياه قبل ضخها في شبكات مياه الشفة. وفي ما يتعلق بالمعادن الثقيلة، أظهرت النتائج أن العينات المأخوذة مطابقة للمعدلات. إلا أن التقرير لفت الى ان «ضآلة نسبة المعادن الثقيلة في المياه لا تعني ان المياه لم تكن ملوثة بها بسبب الصرف الصناعي الذي يصب في الليطاني. بل ان تلك المعادن يتم امتصاصها وتشربها عبر الصخور والتربة الموجودة في قعر وجوانب النهر والبحيرة». وأشار التقرير الى أن النتائج «تتعلق بأماكن أخذ العينات ولا يمكن تعميمها على طول مجرى النهر بالنظر الى اختلاف مواقع أخذ العينات ومصادر تلوثها».

Majnoun Leila 3rd panel
loading