الجامعة اللبنانية

متفرغو اللبنانية: لخطوات تصعيدية وتصاعدية لتحقيق المطالب واستعادة الحقوق المهدورة

اعلنت الهيئة التنفيذية ل"رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية" في بيان اليوم، "انه مع انتهاء الاضراب التحذيري الذي أعلنته لمدة ثلاثة أيام، حيا رئيس واعضاء الهيئة اساتذة وطلاب الجامعة، وشكروا لهم التزامهم التام بالاضراب ومشاركتهم الكثيفة في الاعتصام الذي نفذ بالأمس في ساحة رياض الصلح، ويحيون كل الذين شاركوا اليوم في الجمعيات العمومية التي عقدت في مختلف المناطق". وتابع البيان:"وشكرت الهيئة جميع مندوبي الرابطة الذين لعبوا دورا بارزا في تنظيم وإنجاح التحرك. وبعد قراءة كل التوصيات الصادرة وتقييم الإضراب بمجمله، تتعهد بمتابعة التحرك عبر مواقف وخطوات تصعيدية وتصاعدية لتحقيق المطالب واستعادة حقوق جميع الأساتذة المهدورة، معاهدة الطلاب بتعويض ما فاتهم ومتمنية أن يكون أهل السلطة في لبنان قد سمعوا الصرخة التي أطلقها أهل الجامعة، وان يتجاوبوا معها عبر احقاق الحق والتعامل بالمساواة مع الجميع".

80 ألف طالب في مهبّ الريح!

لليوم الثاني على التوالي يواصل أساتذة الجامعة اللبنانية إضرابَهم التحذيري في الكليات والمعاهد وفروع الجامعة كافة، فيما يُلازم 80 ألف طالب منازلهم. «الإضراب 3 أيام، ولكن، مرشّح لأن يتحوّل إلى مفتوح»، وفق ما أكّده مصدر خاص لـ«الجمهورية»، مشيراً إلى أنّ «السبب الرئيس لتصعيدهم هو سياسة التطنيش والتجاهل في التعاطي مع الأساتذة والجامعة على حدٍّ سواء».

loading