اللاجئون السوريون

درباس: لبنان لم يحصل من مؤتمرات دعم النازحين إلا على النذر اليسير

اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية السابق رشيد درباس أن مؤتمر «بروكسل 3» لدعم النازحين السوريين هو كغيره من المؤتمرات التي تقرر فيها مبالغ معينة ولم يحصل لبنان منها إلا على النذر اليسير، مؤكدا أن هناك ضغوطا دولية على لبنان من أجل إبقاء النازحين أقله من خلال امتناع الدول الأوروبية في عدم التفكير في إيجاد حل لهذه المشكلة.

أبو فاعور: معلومات عن إعدام نازحين عادوا من لبنان إلى سوريا

اعتبر وزير الصناعة وائل أبو فاعور أن كلام وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عن أن أموال مؤتمر بروكسل 3 هي لتوطين النازحين السوريين تخوين مرفوض، مؤكداً الجميع يريد عودة النازحين إلى بلادهم وأولهم رئيس الحكومة سعد الحريري. ورأى أبو فاعور أنه من الضروري السؤال عما إذا كان النظام السوري يريد عودة النازحين، معتبراً أن الرهان على هذا النظام وهم، سائلاً: "هل تملك الدولة اللبنانية معطيات عما حصل مع بعض النازحين الذين عادوا من لبنان؟" كاشفاً عن معلومات عن إعدام نازحين عادوا إلى سوريا بموجب بعض المبادرات اللبنانية.

تهريب إرهابيين إلى لبنان؟

في ملف دخول السوريين غير الشرعي إلى لبنان، كشفت مصادر موثوقة لـ«الجمهورية» عمّا وصفتها «عمليات تهريب» سوريين الى لبنان، والتي تزايدت في الآونة الاخيرة، دون المرور عبر المعابر الحدودية الشرعية. واشارت المصادر، الى انّ هذه العمليات تتمّ عبر مهرّبين ينشطون في الجانبين اللبناني والسوري، والخطير في هذا الامر، انّ عمليات التهريب هذه لا تشمل فقط من هم فارون من الخدمة العسكرية في سوريا او لارتكابهم اعمالاً اجرامية او جنائية، بل تشمل ايضاً عناصر لها ارتباط بالتنظيمين الارهابيين «داعش» و»جبهة النصرة»، وانّ بعض هؤلاء يتم استقدامهم من ادلب الى لبنان، وبعضهم وصل الى وادي خالد. وكشفت المصادر، انّ بعضاً من هؤلاء وقع في قبضة جهات امنية لبنانية. واشارت الى انّ عمليات التهريب هذه تتم بوتيرة يومية. وهذا الامر اثار ريبة الجهات اللبنانية المعنية بملف الحدود اللبنانية- السورية، وخشيتها من ان يكون خلف هذا التهريب تحضيرات خطيرة يبيتها الارهابيون للبنان.

loading