اللواء أشرف ريفي

مأساة وطنية ليلة عيد الفطر... وهذا ما قاله السياسيون!

إستفاقت طرابلس يوم عيد الفطر على مأساة موجعة ضربت أهلها والمدافعين عنها بعد أن حاول الإرهابي عبد الرحمن مبسوط بإفساد ليلة العيد من خلال اعتداءاته الإرهابية على الجيش اللبناني والقوى الأمنية والتي أودت بحياة 4 عناصر وإصابة آخرين. وفي هذه المناسبة الأليمة كتب رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي عبر حسابه الخاص بموقع تويتر الآتي: "كأنه كتب على طرابلس أن تدفع على الدوام الثمن الاغلى من ارواح ابنائها واستقرارها. ما جرى الليلة من اعتداءات مدان بشدة وندعو الجميع إلى التروي والهدوء والتنبّه لما يحاك من مؤامرات". وأضاف: "تعازينا لذوي العسكريين الشهداء وكل الدعاء بالشفاء العاجل للجرحى. الفيحاء صامدة وصابرة باذن الله". وعن الكارثة قالت وزيرة الدولة لشؤون التأهيل الإجتماعي والاقتصادي للشباب والمرأة فيوليت خيرالله الصفدي: "هل بات قدر طرابلس أن تدفع ثمن أي فوضى بالأمن من أرواح أبنائها؟ ما حصل عشية عيد الفطر في المدينة محزن وأليم، ويشكّل دعوة للجميع إلى التروي والتنبه أن طرابلس يجب أن تبقى أولوية. رحم الله شهداء الوطن، تعازيّ الحارة لذويهم، ونتمنّى الشفاء العاجل للجرحى". هذا وقد علق رئيس الحزب الديمقراطي طلال إرسلان على الواقعة الكارثية في خلال تغريدة أيضاَ جاء فيها: "مرّة جديدة تدفع طرابلس ثمن التطرّف والحقد والإحتقان، وليلة ظلماء تحلّ في ليلة العيد... رحمَ الله شهداء الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي الأبرار". وتابع: "لا منطق يعلو منطق الدولة، ومصلحة لبنان فوق كل اعتبار". أما النائب السابق سليمان فرنجية فقال: "فطرٌ دامٍ في طرابلس.. الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى... حفظ الله الوطن". بدوره كتب نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني: "الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي مدرسة في حب الوطن حتى الاستشهاد، فالمجد والخلود للشهداء الأبرار والعبرة لنا أن نتحد حول دمائهم ونعمل سويا لتحصين وحدتنا وصون سيادتنا". بينما غرد النائب السابق فريد مكاري كاتباً: "مؤلمٌ ما شهدته طرابلس الحبيبة ليلة العيد، لكنّه أظهر مجدداً أن التطرّف والإرهاب مجرّد استثناءات فردية وحالات معزولة في لبنان، ولا بيئة حاضنة له، لا في عاصمة الشمال ولا في بلدنا كلّه. رحم الله شهداءنا وشفى جرحانا من الجيش وقوى الأمن الداخلي".

ردود فعل غاضبة على تصريحات باسيل من الشياح

غرّد الوزير السابق اشرف ريفي ردا على باسيل عبر حسابه الخاص على موقع "تويتر":لستَ من المارونية السياسية بل أنت إبن الإستزلام السياسي لدويلة السلاح تطل علينا من باخرة العمولات وتحاضر بمكافحة الفساد تُسقط حكومة سعد الحريري بأمر من حزب الله ". من جهته، أكّد النائب محمد كبارة أن "رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ينفذ انقلابًا صريحًا على اتفاق الطائف، من أجل صياغة دستور جديد على قياسه يؤمن له الوصول إلى رئاسة الجمهورية". وأشار في تصريح إلى أنّ "ما يحصل هو عملية انقلاب كاملة تنسف التسوية الرئاسية، وتلغي الطائف، من أجل إعادة عقارب الساعة إلى الوراء عبر إحياء المارونية السياسية التي أوصلت لبنان إلى الحرب الأهلية". وقال كبارة: "بلغت الأمور الخط الأحمر، والصبر لا يعني الضعف، فنحن حريصون على البلد، ونخشى عليه من مغامرات بعض المراهقين وأصحاب الطموحات الشخصية وحاملي الأحقاد التاريخية ومرضى جنون العظمة. ولذلك أصبح من الضروري وقف هذه المهازل التي يرتكبها من يعتقد أنه أهم من الزعامات التاريخية لدى المسيحيين". ودعا "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى وضع حد لهذه الرعونة والمغامرات التي تنسف العهد ولا تحقق مجدا ولا عزا". ودعا أيضًا "جميع اللبنانيين، وخصوصا القوى السياسية الحريصة على الصيغة، إلى حماية التوازنات الوطنية من العبث الصبياني، لأن أي اختلال بهذه التوازنات ستنقلب على العابثين أنفسهم، ولأن معادلة وقف العد قد لا تبقى صامدة آنذاك". وشدّد كبارة على أنّ "أهل الطائف من العرب، وخصوصا في المملكة العربية السعودية، عليهم أن يعيدوا النظر في قرارهم بإدارة ظهرهم للبنان، لأن الاستمرار في هذه السياسية ستؤدي إلى خسارة أهل الطائف اللبنانيين".

ريفي يستذكر المخطوفين اللبنانيين لدى النظام السوري ويطالب بالمحاسبة!

إستغرب اللواء أشرف ريفي من عدم صدور موقف رسمي لبناني بخصوص الشهيد حسين الحجيري ورفيقيه المخطوفَِين لدى النظام في سوريا. ريفي عبّر عن موقفه في خلال تغريدة نشرها عبر حسابه الخاص بموقع تويتر حيث كتب: "نستغرب عدم صدور موقف رسمي لبناني بخصوص شهيد عرسال ولبنان حسين الحجيري ورفيقيه المخطوفَِين لدى النظام ونطالب باستدعاء سفير النظام وبالمحاسبة لعل ما حصل يكون عبرة للاهثين للتطبيع مع النظام المجرم، الذين صمتوا من موقعهم الرسمي صمت القبور على قتل مواطن لبنان داخل الحدود بدمٍ بارد".

loading