المغرب

البابا فرنسيس والزيارة التاريخية للمغرب!

يبدأ البابا فرنسيس زيارة رسمية إلى المغرب تستمر يومين، بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس. وجاء في بيان نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء أن "هذا اللقاء التاريخي سيساهم في إشاعة قيم الأخوة والسلم والتسامح بين الشعوب والأمم، وتعزيز الحوار والتفاهم والتعايش بين الديانات". وفي رسالة مصورّة إلى الشعب المغربي، قال البابا إنه يقوم بالزيارة "كحاج للسلام والأخوة في عالم ما أحوجه لهذه القيم". وأضاف أن على كل من المسيحيين والمسلمين أن يحترموا تنوع الآخر ويساعدوا بعضهم. وتعد زيارة البابا فرنسيس إلى المغرب الأولى له إلى البلاد، وستكون أيضاً أول زيارة يقوم بها بابا للفاتيكان إلى المملكة منذ عام 1985. ومن المرتقب أن يستقبل الملك محمد السادس البابا فرانسيس بمطار الرباط - سلا، ثم سيرافقه سيراً على الأقدام إلى القاعة الشرفية بالمطار، حيث سيُقدّم له الحليب والتمر "وفق التقاليد المغربية". ويضم برنامج الزيارة لقاء بين البابا فرنسيس والعاهل المغربي، وبعده زيارة قبر الملكين الراحلين، محمد الخامس والحسن الثاني. وقال أب كاتدرائية القدّيس بطرس بالرباط، دانييل نوريسات، خلال ندوة صحفية، إن البابا سيزور معهد محمد السادس قصد اللقاء بمرشديه ومرشداته الدينيين، كما سيلتقي بأعضاء "كاريتاس"، وهي جمعية تقوم بالخدمة المدنية للكنيسة الكاثوليكية، وتعمل مع المهاجرين. كما ستعرف الزيارة خطاباً للبابا وعشاء رسمياً يتخلّله لقاء مع مسؤولين مغاربة، على أن يزور، الأحد، كاتدرائية القديس بطرس بالرباط للقاء القساوسة القاطنين بالمغرب. وعشية 31 آذار، سيحيي البابا فرنسيس قداساً في ملعب مولاي عبد الله الرياضي بالعاصمة المغربية.

loading