الولايات المتحدة الأميركية

روحاني: الحرب مع إيران أُمّ كل الحروب

في نبرة حادة، تبدو تكرارا لتهديدات مألوفة، توعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الثلاثاء، بأن تكون الحرب مع إيران في حال اندلاعها قاسية جدا لدرجة أنه وصفها بـ "أم الحروب". وفي كلمة بثها التلفزيون الرسمي، قال روحاني إن "السلام مع بلاده هو أصل السلام والحرب معها هي أم كل الحروب"، على ما أوردت "رويترز". وأضاف أنه إذا كانت الولايات المتحدة تريد إجراء مفاوضات مع إيران فعليها رفع كل العقوبات، متحدثا عن رغبة مفترضة لبلاده في إجراء المحادثات مع واشنطن. وتصاعدت في الأشهر الأخيرة حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، على خلفية تشديد الأخيرة للعقوبات المفروضة على طهران، خاصة تلك المتعلقة بالنفط، وذلك بعد عام على انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2016. وبدأ الحديث عن احتمال مواجهة عسكرية بين الدولتين، بعد أن حركت واشنطن قوة عسكرية ضاربة إلى المنطقة، بعد أن حصلت على معلومات تفيد بأن إيران تعد العدة لاستهداف مصالح أميركية وسفن تجارية في الخليج العربي والمنطقة. وبلغ التوتر ذروته مع اتهام واشنطن للحرس الثوري باستهداف ناقلات النفط في مضيق هرمز الاستراتيجي وخليج عٌمان، كما أن أطهران أعلنت احتجاز ناقلات نفط في عمليات وصفها عواصم عالمية بـ"قرصنة الدولة". وكاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوجه ضربة عسكرية لإيران في يونيو الماضي، لكنه تراجع في اللحظة الأخيرة، وذلك على خلفية إسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة فوق المياه الدولية في هرمز. وخلال هذا التوتر، عمد المسؤولون الإيرانيون إلى إطلاق التصريحات التي تضخم من قدرات بلادهم العسكرية في حال اندلاع الحرب، ومن بين هذه التصريحات أن "السفن الأميركية في مرمى صواريخنا"، لكن هذه التهديدات لم تجد طريقها، كما هي العادة، إلى التنفيذ.

سيزار... يدفع ثمن حبه المفرط لترامب 20 عامًا في السجن

أصدر القضاء الأمريكي بولاية نيويورك، الإثنين، قرارًا بالسجن 20 عامًا بحق شخص اعترف بإرسال عبوات ناسفة إلى قادة في الحزب الديمقراطي وشخصيات إعلامية بارزة معارضة للرئيس، دونالد ترامب. وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن سيزار سايوك(56 عامًا ينتمي للحزب الجمهوري) أقر بذنبه في إرسال 16 عبوة ناسفة غير نشطة عبر البريد إلى عدد من منتقدي ترامب البارزين.

صدمة لمرتكب مجزرة أوهايو: شقيقته من بين الضحايا!

بين 9 قتلى سفك مرتكب "مجزرة أوهايو" دمهم برصاص طرازه من الأشد فتكاً وسط مدينة Dayton الأميركية في الواحدة فجر أمس الأحد، نجد 6 أميركيين من السود الأفارقة، وفقاً للوصف الوارد عنهم في وسائل إعلام أميركية، إضافة إلى اثنين من الأميركيين البيض. أما الثالث، فعربي اسمه سعيد صالح وعمره 38 سنة، ثم لا شيء من المعلومات عن هذا القتيل على الإطلاق.أشهر القتلى البيض، هي Megan Betts البالغة 22 سنة، لأنها الأخت الوحيدة لمرتكب المقتلة نفسه، فقد أجهز عليها شقيقها Connor Betts الأكبر سناً منها بثلاثة أعوام، ومعها أصاب صديقها بجروح أيضاً. أما المعلومات عنها وعن بقية الضحايا،

loading