ايلي محفوض

محفوض مستنكراً: رفع صور الاسد في قلب العاصمة بيروت وقاحة!

اعتبر رئيس "حركة التغيير" المحامي ايلي محفوض في سلسلة تغريدات عبر "تويتر" أن "لا لوم على عملاء النظام السوري الذين يتباهون بعمالتهم وعلى رأس السطح، إنما العتب علينا كلبنانيين وعلى سكوتنا عن جنوحهم وتجاوزاتهم. فأن ترفع صور بشار الأسد في قلب العاصمة بيروت فهذه وقاحة ولا بد من وضع حد لها، ناهيك عن أن السوريين المتظاهرين ماذا يفعلون في لبنان طالما أنهم مع الاسد؟ إرحلوا عنا". وقال: هل تسمح أجهزة النظام السوري للبنانيين في حال تواجدوا داخل الأراضي السورية أن يقوموا بأي نشاط سياسي؟ واستطرادا هل يسمح النظام للبنانيين برفع صور لرئيسهم أو لزعيم ما؟ طبعا ممنوع هذه الظاهرة وبالتالي أطالب الحكومة اللبنانية بقمع هذه الأفعال وتحريمها على السوريين تحت طائلة الترحيل".

محفوض يعدّد وزراء الطاقة منذ 1992: ما القاسم المشترك بينهم؟

إعتبر رئيس حركة التغيير ايلي محفوض، في تغريدة عبر تويتر "ان لبنان كان سباقا في الكهرباء التي وصلته منذ أيام العثمانيين في أوائل القرن العشرين - 1906 لنصل اليوم الى شبه إنعدام في هذا القطاع الذي أنفق عليه نحو 36 مليار دولار منذ 1992 ولغاية 2018، مع العلم انه ولغاية 1975 كانت كهرباء لبنان توفر الطاقة 24/24 ساعة وأرباحها كانت وفيرة للخزينة العامة". وأضاف: "سأسمي اليوم وزراء الطاقة منذ 1992، وأترك للبنانيين الإستنباط والتحليل: جورج افرام، الياس حبيقة، سليمان طرابلسي، محمد عبد الحميد بيضون، أيوب حميد، موريس صحناوي، بسام يمين، محمد فنيش، ألآن طابوريان، جبران باسيل، أرتيور نظريان، سيزار أبي خليل وندى بستاني، لأسأل هو ما القاسم المشترك بينهم؟".

loading