حقوق الانسان

جنبلاط: يا له من قرار أرعن

غرّد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط عبر "تويتر"، قائلاً: "تحت شعار التوفير وبشخطة قلم قرروا الغاء الهيئة الوطنية لحقوق الانسان. يا له من قرار أرعن يدل على عدم اكتراثهم لحالة السجناء مثلا وممارسة التعذيب عند بعض الاجهزة وغيرها من القضايا التي تتعلق بكرامة الانسان. كل ما يهمهم الحفاظ على امتيازاتهم في التهرب الضريبي في البواخر والاتصالات".

ضربته المعلّمة بكتاب على وجهه فكسرت له سنّين...نماذج عن التعنيف في مدارس لبنان

عقدت "هيومن رايتس ووتش" مؤتمرا صحافيا في فندق "راديسون"، أطلقت فيه تقريرا حول التعنيف في المدارس، تحدث فيه عدد من اعضاء المنظمة وتخلله عرض فيلم عن الموضوع.وأشارت المنظمة الى "الحظر الذي يفرضه لبنان على موظفي المدارس لمنعهم من ضرب الطلاب أو الإساءة إليهم لفظيا أو التسبب لهم بالألم بأي طريقة تحت مسمى التأديب غالبا ما يتم تجاهله".ولفتت الى "ما بدي إبني ينضرب: العقاب البدني في المدارس اللبنانية"، الصادر في 59 صفحة، أن الأطفال يعانون من العقاب البدني في المدارس بسبب عدم محاسبة المرتكبين"، مؤكدة أنه "ينبغي للبنان تطبيق الحظر المفروض منذ زمن على العقاب البدني"، مقترحة "طرقا يمكن لوزارة التربية والتعليم العالي عبرها، وبمساعدة الممولين الدوليين، إنهاء هذه الانتهاكات".

loading