كوريا الشمالية

تبادل رسائل إيجابية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الإثنين، أن إدارته "تبادلت رسائل إيجابية في الآونة الأخيرة مع كوريا الشمالية"، التي تعمل معها على استئناف محادثات تهدف إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي. وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض: "كان هناك تبادل للرسائل في الآونة الأخيرة. تبادل إيجابي للغاية مع كوريا الشمالية". ولم يرد على أسئلة بشأن إن كانت المراسلات بينه وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. وقال: "عندما سيكونون مستعدين، سنكون مستعدين".

ترامب أول رئيس أميركي يدخل أراضي كوريا الشمالية ويصافح زعيمها

عقد قمة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، في خطوة قد تساهم في تحريك المفاوضات المتعثرة بين واشنطن وبيونغ يانغ. واللافت هو المصافحة التي حصلت بين ترامب وكيم. وقال ترامب عن لقائه ومصافحته كيم: "إنه يوم عظيم للعالم"، في حين قال كيم: " نريد ترك الماضي وراءنا والمضي نحو المستقبل". وكان ترامب صرح، السبت، بأن كيم يرغب كثيرا في لقائه، وقال خلال كلمة ألقاها أمام رجال أعمال في سيول بعيد وصوله إلى كوريا الجنوبية "اعتقد أن (الكوريين الشماليين) راغبون بإجراء لقاء"، وفق "فرانس برس". وذكر ترامب بأن وجّه دعوة الى الزعيم الكوري الشمالي للقائه في المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين من أجل مصافحته. وكتب الرئيس الأميركي على "تويتر" :"أثناء وجودي هناك، إذا رأى زعيم كوريا الشمالية كيم هذه الرسالة، يمكنني أن أقابله على الحدود/المنطقة المنزوعة السلاح لأصافحه وأقول له مرحبا". وقال ترامب إنه ليس "في عجلة" للتوصل لاتفاق مع كوريا الشمالي

بعد فشل قمته مع ترامب...عقاب عنيف من زعيم كوريا الشمالية لمبعوثه الخاص

أفادت وسائل إعلام، بأن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أعدم مبعوثه الخاص إلى الولايات المتحدة، كيم هيوك تشول، على خلفية فشل قمته الثانية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

loading