نفايات

أهالي زغرتا والجوار يتحرّكون... لا لمطمر الفوار!

إعتصم أهالي وفعاليات مناطق وادي النحلة، البداوي، الفوار، في الموقع المنوي تحويله الى مكب للنفايات، على ارض في بلدة الفوار في قضاء زغرتا، ورفعوا لافتات عبروا فيها عن رفضهم لاقامة المطمر في منطقتهم، وما ينتج عنه من ضرر بيئي وامراض. كذلك عمدوا الى نصب الخيم عند مدخلي الموقع من اجل منع دخول اي شاحنة محملة بالنفايات اليه مشيرين الى انهم باقون في هذه الخيم حتى إلغاء هذا القرار، وإيجاد حل بديل لهذا المكب".

نفايات ورائحة كريهة في مجرى النبع!

قام مجهولون برمي كميات من النفايات على أطراف وادي الحمام الفاصل بين بلدتي بقرصونا ونمرين في أعالي جرود الضنية، حيث يشيد جسر يربط بين البلدتين ويعد واحدا من أعلى الجسور في لبنان إرتفاعا. وأثار رمي النفايات في المنطقة إستياء الأهالي في البلدتين ومخاوفهم من تلوث بيئي وصحي بعد انبعاث روائح كريهة من المكان، إذ يعتبر الوادي مجرى لمياه نبع السكر أحد أشهر ينابيع المياه في الضنية وأكثرها غزارة، داعين إلى منع أي كان من رمي نفايات في المنطقة. وكان تراكم النفايات في الشوارع والحاويات ورميها بشكل عشوائي، قد شهد إرتفاعا كبيرا في الضنية منذ إقفال مكب عدوي مطلع شهر نيسان الماضي، مكب النفايات الوحيد في المنطقة، من غير أن تتمكن بلديات المنطقة من إيجاد مكب نفايات بديل.

Majnoun Leila 3rd panel
loading