آفاق جديدة لمواجهة داء السكري في LAU

  • صحة
آفاق جديدة لمواجهة داء السكري في LAU

إنجاز علمي يسجّل للبنان من خلال الاختصاصي في علم الوراثة الدكتور بيار زلوعة البروفسور في كلية جيلبير وروز ماري شاغوري للطب في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) ، والذي أعد مع شركائه في جامعة باريس 6 الفرنسية وابرزهم الدكتور دومينيك غوغيه، دراسة طبية - علمية تفتح آفاقاً جديدة للعلاج امام مرضى السكري، ونشرتها المجلة العلمية الاميركية المرموقة Cell Reports في عددها الصادر اليوم.

يستعرض الدكتور زلوعة ووزملائه في فريق العمل في هذه الدراسة المادة العضوية التي تفرزها بكتيريا الامعاء الدقيقة لتحسين مخزون السكر في الجسم، مع الاشارة الى ان هذه المادة موجودة ايضاً في بعض الاطعمة وهي تحفز نمو خلايا "بيتا" الموجودة في البنكرياس والتي تفرز بدورها الانسولين المفيد للانسان.

 

وقام فريق العمل بدراسة معمقة لتحديد انواع السكري على عينات اخذت من 148 شخصاً، وبعضهم ممن يعانون من داء السكري بهدف تحديد مؤشرات لمسار تفاعل داء السكري في الجسم البشري. واوضح زلوعة ان مسار الابحاث سمح بإجراء مقارنة بين مختلف ظواهر داء السكري وتحديداً بين من يعانون من السكري ومن لم تظهر عليهم علامات الداء في مراحل مبكرة، واشار الى ان هذه المقارنة سمحت باستخلاص العبر والتوصل الى النتائج الايجابية المطلوبة.

 

عمل فريق البحث على اجراء اختبارات مخبرية عدة بعضها على الفئران المصابة بمرض "السمنة" وزيادة الوزن، واختبروا مفعول مادة "كريزول 4" وتأثيراته الجانبية على المرض، وعلى خلايا "بيتا" في البنكرياس، واكتشفوا ان مادة "كريزول 4" تحفز على افراز الانسولين في البنكرياس. ولاحظ الفريق استطراداً انخفاضاً في "السمنة" ونسبة تجمع الدهون في الكبد، وتحسناً في افرازات الانسولين. وتجدر الاشارة الى ان الدكتور زلوعة كان قد حذر وفي دراسة سابقة من ارتفاع مستوى الاصابة بداء السكري بشكل سلبي بحيث سجلت نسبة 20 في المئة من مجموع البالغين في لبنان. خصوصاً ان الفيديرالية الدولية للسكري كانت قد اعلنت سابقاً ان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تملك اعلى نسبة من المصابين بداء السكري بين البالغين والشباب.

 

وفي المحصلة فأن نتائج الدراسة الجديدة المنشورة في مجلة  Cell Reports تساهم في درس امكانات تحسين اداء الخلايا وقدرتها على مواجهة داء السكري كما سلف القول، وهذا ما اشار اليه الدكتور بيار زلوعة الذي اكد على اهمية ترجمة نتائج الدراسة بشكل عملاني لأنها تشرع الباب نحو مزيد من الحلول للتعامل مع داء السكري.

المصدر: Kataeb.org