الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الرئيس عون غادر لبنان...

غادر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مطار رفيق الحريري الدولي في العاشرة من قبل ظهر اليوم، متوجها الى نيويورك لترؤس وفد لبنان الى افتتاح اعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة. ويضم الوفد الرسمي الى رئيس الجمهورية: وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الذي سينضم لاحقا الى الوفد، وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، مندوبة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة أمل مدللي وسفير لبنان في واشنطن غابي عيسى والمستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية ميراي عون الهاشم، إضافة الى ديبلوماسيين واداريين واعلاميين. ومن المقرر ان يلقي رئيس الجمهورية كلمة لبنان امام الجمعية العامة قبل ظهر يوم الاربعاء المقبل (بتوقيت نيويورك)، بعد الظهر (بتوقيت بيروت)، على ان يلتقي قبل ذلك امين عام الامم المتحدة انطونيو غوتيريس. وستكون للرئيس عون لقاءات مع عدد من رؤساء الدول العربية والاجنبية ومسؤولي المنظمات الدولية. وتتزامن مشاركة الرئيس عون هذه السنة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة بعد ايام من موافقة 165 دولة اعضاء في الامم المتحدة على مبادرة رئيس الجمهورية بإنشاء "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" في لبنان، والدعم الذي لقيته هذه المبادرة من المجتمع الدولي.

فرنسا مستعدة لتنفيذ سيدر مقابل تعهدات لبنانية!

فيما يغادر رئيس الجمهورية ميشال عون بيروت اليوم، إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث سيلقي كلمة لبنان الأربعاء المقبل، والتي سيركز فيها على ما قالته مصادر الرئاسة الأولى لـ"السياسة"، على "ضرورة تحصين لبنان من أزمات المنطقة، ومساعدته على حل معضلة النازحين، وتوفير الدعم الدولي له في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية"، توازياً مع اتصالات رسمية لبنانية حثيثة مع واشنطن لتأمين تأشيرة لوزير الصحة جميل جبق، القريب من حزب الله، بعدما تم رفض طلبه للحصول عليها، أجمعت المواقف الداخلية على أهمية نتائج الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة سعد الحريري في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لناحية تجديد باريس دعمها مؤتمر "سيدر" ومساعدة لبنان على التعافي الاقتصادي، في مقابل اشتراطها على انجاز الاصلاحات التي تعهدت بها الحكومة اللبنانية للدول المانحة.