أبو فاعور: ثمة محاولة للالتفاف على قرارات رسوم الحماية الجمركية

  • محليات
أبو فاعور: ثمة محاولة للالتفاف على قرارات رسوم الحماية الجمركية

 استقبل النائب محمد كبارة في مكتبه في طرابلس الوزير وائل أبو فاعور، في حضور "منسق تيار المستقبل" في طرابلس ناصر عدره، كريم كباره، رئيس وأعضاء نقابة أصحاب محال النجارة والتنجيد وتوابعهما في الشمال وعدد من فعاليات المدينة.

ورحب كبارة بالوزير ابو فاعور، منوها بالدور الذي يقوم به في حماية الصناعة اللبنانية كما وعرضا لمشكلات قطاع صناعة المفروشات الحيوي.

بداية، شدد كبارة على "أهمية قطاع صناعة المفروشات في المدينة، والذي تشتهر به طرابلس، بخاصة وأنن يشكل أحد أهم عناصر الحيوية الاقتصادية فيها، وكان يشكل في ما مضى ركيزة تؤمن فرص عمل كثيرة في مختلف مراحل صناعة المفروشات، إلا أن الواقع الراهن جعل هذه الصناعة في حال مأساوية على كل المستويات". 
وتمنى كبارة أن "تعطي الحكومة الاهتمام اللازم لقطاع الصناعة، وبخاصة صناعة المفروشات.

ورد الوزير أبو فاعور شاكرا لكبارة هذا اللقاء، ومشيرا إلى أن "لطرابلس مكانة خاصة عند وليد جنبلاط وعند الحزب التقدمي الإشتراكي".

وقال: "أعرف أن طرابلس تشتهر تاريخيا بصناعة المفروشات، وقد تراجعت هذه الصناعة تدريجيا وصولا إلى حالها اليوم، في ظل غياب السلطة السياسية عن حماية الصناعة اللبنانية".

أضاف: "اتخذنا في مجلس الوزراء قرارا بفرض رسوم جمركية نوعية على استيراد المفروشات، وهذا ليس جزءا من الموازنة، القرار هو على 20 سلعة ينتجها القطاع الصناعي اللبناني وضمنا المفروشات. وبالتالي أصبحت ثمة حماية لهذا القطاع المهم، وسيلمس أصحاب مصانع المفروشات هذا الأمر تدريجيا".

وكشف أبو فاعور أن "ثمة محاولة للالتفاف على قرارات رسوم الحماية الجمركية، إذ كان يفترض أن تدخل حيز التنفيذ منذ أكثر من 20 يوما"، مشيرا إلى أن "ثمة مجموعات من التجار تضغط لوقف صدور القرارات". 

وحذر من أن "عدم تطبيق هذه الإجراءات أو ستنتهي الصناعة اللبنانية"، داعيا الى ممارسة الضغط لاستصدار المراسيم والمباشرة في تطبيقها". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام