أدرعي لقائد الحرس الثوري الإيراني الجديد: من يلعب بالنار تحرق أصابعه

  • إقليميات
أدرعي لقائد الحرس الثوري الإيراني الجديد: من يلعب بالنار تحرق أصابعه

وجه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، تحذيرا للقائد الجديد للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي مما وصفه بـ"اللعب بالنار"، وطالبه بإخراج القوات الإيرانية من سوريا ووقف المجازر التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني في اليمن، ووقف الدعم لتنظيم "حزب الله" اللبناني وحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.
وقال أدرعي في بيان له مساء اليوم الأحد "لا مرحبا ولا أهلًا حسين سلامي، نحن نعرفك فيداك ملطّختان أيضا بدم آلاف سكان الشرق الأوسط وخاصة العرب السنة منهم".
وأضاف أدرعي "لديك الآن فرصة لإعادة عمل الحرس الثوري إلي داخل إيران وإخراج القوات من سوريا ووقف المجازر في اليمن ووقف الاستثمار الفاشل في حزب الله حماس و الجهاد الإسلامي".
وتابع أدرعي بالقول "تعلم من سلفك: من يلعب بالنار تحرق أصابعه".

وقال أدرعي "بعد 11 عاما يقوم المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي بتنصيب قائد جديد للحرس الثوري، هذه المنظمة الإرهابية التي تغرس الخراب والقتل في الشرق الأوسط. وقد رأينا علي جعفري، القائد المفصول، يغرق في الفيضانات التي انتشرت في أنحاء إيران وجعلت المواطنين الإيرانيين يفهمون كيف تعمل قوات الحرس الثوري، ومن بينها فيلق القدس برئاسة الإرهابي قاسم سليماني، يسرقون أموال الشعب، وبدلًا من استثمارها في البنى التحتية، يصرفونها في الصواريخ والإرهاب".

وختم بالقول "لا بئس الوداع علي جعفري، فيداك ملطّختان بدم آلاف سكان الشرق الأوسط وخاصة العرب منهم".
يذكر أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، عين حسين سلامي قائدا أعلى للحرس الثوري الإيراني "الباسدران" بدلا من اللواء محمد علي جعفري.

ووجه خامنئي رسالة إلى سلامي بعد أن رفع رتبته إلى لواء.

وقال خامنئي: "نظرا للضرورة في تغيير المناصب في قيادة حرس الثورة الإسلامية ولخدمة اللواء محمد علي جعفري على مدى السنوات العشر السابقة فقد تم منحك رتبة لواء وتعينك قائدا لحرس الثورة".

وأصدر خامنئي بيانا جاء فيه "تقديرا لخدمات الجنرال محمد علي جعفري الجليلة على مدى العشر سنوات السابقة ورغبتي بأن تكون حاضرا في ميدان الثقافة والحرب الناعمة فقد منحناك مسؤولية إدارة المجمع الثقافي والاجتماعي بقية الله".

المصدر: Sputnik