أردوغان يهدد بهجوم عسكري مفاجئ

  • إقليميات
أردوغان يهدد بهجوم عسكري مفاجئ

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده قد تتدخل بنفسها من أجل إخراج إرهابيي منظمة حزب العمال الكردستاني من قضاء سنجار شمالي العراق.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده قد تتدخل بنفسها من أجل إخراج إرهابيي منظمة حزب العمال الكردستاني  من قضاء سنجار شمالي العراق.

وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين في مدينة إسطنبول: "لدي عبارة أقولها دائما: قد نأتي على حين غرة ذات ليلة"، في إشارة إلى إمكانية تنفيذ عملية تركية مباغتة لطرد الإرهابيين من سنجار، بحسب وكالة "الأناضول".
وقبل أيام أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، مباحثات مع المسؤولين في إقليم كردستان العراق. وتركزت المباحثات حسب مصادر رسمية، على سبل تعزيز التعاون الأمني والعسكري المشترك بين الطرفين.

وأكد الجانبان على أهمية تطبيق اتفاقية سنجار وبما يضمن خروج الميليشيات والقوات المسلحة غير النظامية من المدينة بهدف تطبيع أوضاعها وإتاحة الفرصة للنازحين للعودة إلى ديارهم.

وقال أكار: "نكافح "بي كا كا" الإرهابية وعلينا تعزيز تعاوننا في هذا الخصوص، هدفنا هو دحر الإرهابيين والعيش بأمان مع جيراننا"، وفقا لوكالة "الأناضول".

وكثفت تركيا من عملياتها العسكرية في شمال العراق منذ منتصف حزيران/ يونيو الماضي، وأطلقت عليها "مخلب النسر" و"مخلب النمر"؛ لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني.

وأنشأت تركيا عشرات النقاط العسكرية في مناطق عملياتها شمالي العراق، لكن بغداد اعترضت على العملية العسكرية، وطالبت بسحب قواتها من الأراضي العراقية.

المصدر: Sputnik