أرملة كوبي براينت تخرج عن صمتها بعد ثلاثة أيام على رحيل الأسطورة

  • رياضة
أرملة كوبي براينت تخرج عن صمتها بعد ثلاثة أيام على رحيل الأسطورة

بعد ثلاثة أيام من رحيل نجم كرة السلة الأكوبي براينت في حادث تحطم هليكوبتر والذي شكّل رحيله صدمة للعالم والرياضيين بصورة عامة ولعائلته بصورة خاصة، خرجت زوجته عن صمتها وتوجهت للجمهور شاركة لهم الدعم والحب الذي أظهروه.

خرجت أرملة نجم كرة السلة الأميركي الراحل كوبي براينت عن صمتها، بعد ثلاثة أيام من مقتل زوجها وابنتهما البالغة من العمر 13 عاما وسبعة آخرين، في حادث تحطم طائرة هليكوبتر.

وقالت فانيسا زوجة براينت في رسالة عبر منشور في صفحتها بموقع إنستغرام إنها "محطمة تمامًا".

وأرفقت المنشور بصورة حديثة لها مع براينت وبناتهما الأربع ومن بينهن جيانا، التي راحت ضحية للحادث الأليم.

ولقي براينت (41 عاما) وجيانا حتفهما يوم الأحد عندما تحطمت طائرة الهليكوبتر التي كانت تقلهما إلى أكاديمية مامبا الرياضية للمشاركة في بطولة لكرة السلة للفتيات وسط أجواء ضبابية شمال غربي مدينة لوس أنجلوس.

وكانت جيانا عضوا في فريق مامبا لكرة السلة للفتيات، وكان والدها، أسطورة كرة السلة المعتزل ونجم فريق لوس أنجلوس ليكرز لمدة 20 عاما، مدربا للفريق الذي تلعب فيه ابنته.

وتابعت فانيسا (37 عاما) منشورها قائلة: "نود أنا وبناتي التقدم بالشكر للملايين الذين عبروا عن الدعم والحب خلال هذه الفترة العصيبة".

المصدر: سكاي نيوز