أزمة الجامعة اللبنانية إلى انفراج

  • محليات
أزمة الجامعة اللبنانية إلى انفراج

عقد اجتماع في وزارة المالية، مخصص لحل ازمة الجامعة اللبنانية، وضم الى الوزير علي حسن خليل، الوزير اكرم شهيب والنائب بهية الحريري ورئيس الجامعة فؤاد ايوب وممثلين عن الاساتذة.

وزير المال أكد بعد الاجتماع أننا بذلنا جهدا كبيرا خلال الأيام الماضية وكنا على تواصل دائم مع وزير التربية حول كل القضايا وتوصلنا الى ضرورة استئناف الدراسة في الجامعة وإنهاء العام الدراسي بأقل أضرار ممكنة.

وقال: "لقد وصلنا إلى ضرورة طي صفحة الإضراب في الجامعة اللبنانية لأن كل المجتمعين اكدوا أولوية الحفاظ على الجامعة وتامين كل مقومات استمرارها".

وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب لفت الى أننا توصلنا الى قواسم مشتركة حول بعض النقاط ووعود بشأن النقاط الباقية خصوصا في ظل مناقشة الموازنة، مشيرا الى أن العام الدراسي شارف على نهايته والطلاب يجب أن يتخرّجوا ونحن بأمسّ الحاجة لإنهاء العام الدراسي، موضحا أنه في حال لم يتخرج الطلاب سنكون بحاجة لأساتذة في التعليم الثانوي.

وشدد على ان الجامعة اللبنانية ليست أبنية بل إدارة وطلاب وأساتذة تعمل بالتكامل وتبقى هي الأساس والموقع الوطني الأول في الوزارة.

وأشار الى ان ممثل الاساتذة في الاجتماع سينقل الصورة الى الرابطة لنتوصل الى فك الإضراب وإجراء الامتحانات.

المصدر: Kataeb.org