أعطى صورها الحميمة لصديقه فهدّدها الأخير ونشر الصور لعدم قبولها إقامة علاقة معه

أعطى صورها الحميمة لصديقه فهدّدها الأخير ونشر الصور لعدم قبولها إقامة علاقة معه

أعطى صورها لصديقه فهدّدها الأخير ونشر الصور لعدم قبولها إقامة علاقة معه ، موضوع شكوى تقدم بها والد إحدى الفتيات في دير عمار.

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الـداخلي أن شكوى وردت الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية مقدمة من مواطن ضد شخصين بجرم نشر صور حميمة عائدة لابنته القاصر وابتزازها لإقامة علاقة معها.

 باستماع إفادة القاصر – بحضور مندوبة الأحداث- صرّحت أنها تعرّفت إلى المدّعى عليه الأول قبل فترة سنة تقريباً، وكانت تتبادل معه الصورة الحميمة، إلى أن حصلت بينهما علاقة، ومن ثم انفصلا. وبعد فترة وجيزة أخبرتها إحدى صديقاتها بأن الأول أعطى الثاني الصور وأن الأخير قد تواصل مع صديقتها وأخبرها بأنه ينوي نشرها في حال لم تقبل القاصر بملاقاته لإقامة علاقة معها، فرفضت الأمر وتعرّضت لوعكة صحيّة نتيجةً لإقدامه على نشر الصور من خلال حسابات وهمية (Fake Account) على تطبيق "فايسبوك".

 نتيجةً للاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المكتب المذكور، تمكنوا بتاريخ 6/3/2020 ، من توقيف المدعى عليهما، في محلة دير عمار.

 بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما، وأودعا مع الأجهزة الخلوية المستخدمة من قبلهما القضاء المختص، بناءً على إشارته.

 بناء على ذلك، طلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين، عدم تصوير أنفسهم فوتوغرافياً أو عبر الفيديو بشكل غير لائق في أي ظرف من الظروف، كي لا يقعوا ضحية ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن هذه الحالات.

المصدر: Kataeb.org