أعلن الأحكام العرفيّة بحق شعبه...لمواجهة كورونا!

  • دوليّات
أعلن الأحكام العرفيّة بحق شعبه...لمواجهة كورونا!

جاءت تصريحات دوتيرتي بعدما سجّلت السلطات ارتفاعا في عدد السيارات في شوارع مانيلا التي بدت شبه مهجورة منذ فرض الإغلاق الشامل قبل شهر على نحو نصف سكان البلاد البالغ عددهم 110 ملايين.

هدّد الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي بتنفيذ حملة أمنية تشبه تطبيق أحكام عرفية لإجبار الناس على الامتثال للإغلاق الشامل الذي تم فرضه في العاصمة.

وجاءت تصريحات دوتيرتي بعدما سجّلت السلطات ارتفاعا في عدد السيارات في شوارع مانيلا التي بدت شبه مهجورة منذ فرض الإغلاق الشامل قبل شهر على نحو نصف سكان البلاد البالغ عددهم 110 ملايين.

وقال دوتيرتي في خطاب متلفز ليل الخميس "كل ما أطلبه هو بعض الانضباط. ما لم يحصل ذلك، إن لم تصدّقوني، فسيسيطر الجيش والشرطة".

وأضاف "سيفرض الجيش والشرطة التباعد الاجتماعي عبر حظر للتجوّل أمر يشبه الأحكام العرفية والقرار لكم".

وهدد دوتيرتي مرارا بفرض حكم عسكري في أنحاء الفيليبين مستخدما عبارات تذكر بانتهاكات حقوق الإنسان في عهد نظام الدكتاتور فرديناند ماركوس.

وفرض دوتيرتي الأحكام العرفية على مينداناو في الثلث الجنوبي من البلاد ردا على حصار مسلّحين على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية لمدينة مراوي.

ومع ارتفاع عدد الإصابات المسجّلة بفيروس كورونا المستجد في آذار، أمر دوتيرتي بفرض حجر صحي على الجزيرة الرئيسية في شمال البلاد لوزون التي تشمل سكان العاصمة البالغ عددهم 12 مليونا.

ولا يسمح رسميا إلا للعمال الأساسيين والأشخاص الذين يشترون الغذاء والدواء بمغادرة منازلهم، لكن كثيرين تجاوزوا القواعد.

المصدر: Agencies