الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الحرس الثوري الايراني يغير استراتيجيته ...

نفت إيران، أمس، اتهامات الولايات المتحدة لها بتنفيذ الهجوم على منشأتَي شركة أرامكو النفطية، شرقي السعودية، وهدّدت على لسان أمير زاده، قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري: «كل القواعد الأميركية وحاملات الطائرات على بعد يصل إلى ألفَي كيلومتر من إيران في مرمى صواريخنا.. ونستعد لحرب شاملة». من جانبه، قال مصدر مطلع على الداخل الإيراني لـ "القبس" الكويتية إن «الهجوم على أرامكو جرى بناء على أوامر من قيادات إيرانية عليا»، مشيراً إلى «اجتماع عقد قبل أسبوعين، ضم القيادة العليا، ومجموعة كبيرة من قياديي الحرس الثوري، لا سيما قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وخُصّص لبحث سبل مواجهة العقوبات الأميركية، التي بدأت تخنق النظام، وبالتالي تقرر أنه لا بد من إعادة تحريك الملف العسكري». وأضاف المصدر: «ضرب صناعة النفط أصبح هدفاً استراتيجياً لإيران بعد العقوبات الأميركية، والحرس الثوري الآن يغير استراتيجيته من ضرب الناقلات إلى ضرب المنشآت النفطية، بهدف رفع أسعار النفط إلى أعلى مستوى». وأكد المصدر أن «الحرس الثوري يريد أن يواكب أي تحرك دبلوماسي من قبل الرئاسة الإيرانية بأعمال حربية تسهم في تحسين شروط التفاوض».