الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

كلمة السرّ قبل الميلاد

الوقت يمرّ، والواقع الاقتصادي والمالي يزداد تصدّعاً، والطبقة السياسية غارقة في خلافاتها وحساباتها، والناس تكاد تنفجر غضباً على الغياب التامّ لأيّ معالجة وأيّ حسّ بالمسؤولية.

2020 سنة مفصليّة لمصرف لبنان لإتّخاذ الخيارات الأقل ضرراً!

لطالما تمتّعت المصارف التجارية اللبنانية بنسب سيولة وملاءة مرتفعة وهو فعلاً ما تشير إليه النسب المالية المنشورة التي تلبّي متطلبات المعايير الدولية واتّفاقات التنظيم الدولي مثل بازل 3. في المقابل، استُنزف القطاع منذ بداية 2018 حيث شهدنا خروج أكثر من 10 مليارات دولار من الأسواق اللبنانية، وصولاً إلى ما نشهده اليوم من عدم ثقة المودعين بالنظام الاقتصادي والمالي ما يُترجم ضغطاً كبيراً على الهيكلية المالية للمصارف.