أنباء متضاربة عن محاولة إحتجاز ناقلة نفط في مضيق هرمز.. وإيران تهدد: العدو سيندم

  • محليات
أنباء متضاربة عن محاولة إحتجاز ناقلة نفط في مضيق هرمز.. وإيران تهدد: العدو سيندم

تضاربت الأنباء حول محاولة زوارق الحرس الثوري الايراني إحتجاز ناقلة نفط بريطانيا، ففي حين أكدت بريطانيا الخبر، نفى الحرس الثوري مواجهة أية سفينة أجنية، في وقت حذّر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني بريطانيا من انها ستندم وإيران ستعلن لاحقا ردها.

أكدت الحكومة البريطانية، تقارير إعلامية تحدثت عن محاولة الحرس الثوري الإيراني اعتراض إحدى الناقلات التابعة لها في مضيق هرمز. وأوضحت لندن أن 3 قوارب إيرانية اقتربت من الناقلة البريطانية "هيريتدج" وحاولت احتجازها، لكنها فشلت، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وأعربت عن قلقها من التصرف الذي أقدمت عليه السلطات الإيرانية، وحثتها على تهدئة الوضع.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت في وقت سابق، الخميس، عن مسؤول أميركي قوله إن خمسة زوارق يُعتقد بأنها تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية، الأربعاء. وأضاف المسؤول أن الزوارق طالبت الناقلة بالتوقف في المياه الإيرانية بالقرب من موقعها، لكنها انسحبت بعد تحذير سفينة حربية بريطانية لها عبر اللاسلكي.

ايران تنفي

ونفت إدارة العلاقات العامة بالمنطقة الخامسة للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني "مزاعم مصادر من وزارة الدفاع الأمريكية حول محاولة الحرس احتجاز ناقلة نفط بريطانية في الخليج"، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

وأكد الحرس الثوري الإيراني "أن دوريات القوة البحرية للحرس الثوري تواصل واجباتها بشكل اعتيادي وتمارس مهامها المناطة بدقة وصلابة، ولم تواجه أية سفينة أجنبية بما فيها السفن البريطانية خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأوضح الحرس الثوري في بيان صدر، اليوم الخميس، أن قواته قادرة على توقيف السفن الأجنبية في الرقعة الجغرافية المناطة إليها على نحو قاطع وسريع ودون تردد إذا ما كانت قد تلقت إيعازا بذلك.

وفي تصريح تصعيدي قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني "ان العدو سيندم على احتجاز ناقلة نفط إيرانية وإيران ستعلن لاحقا ردها".

المصدر: Kataeb.org