أهالي شهداء فوج الإطفاء: لإنشاء محكمة خاصة بانفجار المرفأ مدعومة بلجنة تقصي حقائق

أهالي شهداء فوج الإطفاء: لإنشاء محكمة خاصة بانفجار المرفأ مدعومة بلجنة تقصي حقائق

طالب أهالي شهداء فوج الاطفاء بإصدار مشروع قانون يسمح بإنشاء محكمة خاصة بانفجار المرفأ مدعومة بلجنة تقصي حقائق.

عقد أهالي شهداء فوج إطفاء بيروت مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة - الشيفروليه، بعد ظهر اليوم، تلت خلاله انطونيللا حتي والى جانبها ويليام نون شقيق الشهيد جو نون البيان الاتي: "أبطالنا لن يموتوا، أهالي شهداء فوج الاطفاء يتحدون من على هذا المنبر اليوم، مجلس النواب ومجلس الوزراء بعد أن طالبناهم بالاستقالة وتمنعوا، أن يقوموا ولو لمرة واحدة بعمل لمصلحة البلد:

- نطالب مجلس النواب بإصدار مشروع قانون يسمح بإنشاء محكمة خاصة تعنى بقضية انفجار مرفأ بيروت مدعومة بلجنة تقصي حقائق، نحن بصدد البدء بجولة على كافة النواب لأخذ توقيعهم لتقديم مشروع القانون، ثم سيصدر بيان عن أهالي الشهداء يعلن من وافق ومن لم يوافق.

- بخصوص اعادة اعمار المرفأ، نرفض رفضا قاطعا دق مسمار واحد لترميم المرفأ قبل صدور القرار الظني احتراما لروح أبطالنا والضحايا، حتى لو اضطررنا لوقف العمل بأيدينا.

- منذ بدء تحركاتنا حتى اليوم، ونحن نطالب بمواعيد للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ولليوم ما زالوا يتهربون من المسؤولية ومواجهة أهالي الشهداء.

عبر هذا المنبر، نكرر مطالبتنا بصور الأقمار الاصطناعية، وعدم تسليمها يؤكد أن ما حصل عمل ارهابي بمثابة جريمة ضد الانسانية. وفكرة أنه لم يكن هناك أقمار اصطناعية كذبة أكبر من حجم انفجار المرفأ.

نحن نعلم أن القضية تحتاج الى وقت ولكن نفسنا طويل ولن نستسلم، وسنبقى ندق أبوابكم حتى تحقيق العدالة، فالساكت عن الحق شيطان أخرس. وفي حال لم تتحقق مطالبنا فالتصعيد سيكون أكبر بكثير من توقعاتكم".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام