أوروغواي تكتفي برباعية نظيفة في مرمى الاكوادور

  • رياضة
أوروغواي تكتفي برباعية نظيفة في مرمى الاكوادور

حققت أوروغواي بداية أكثر من رائعة بفوزها على الإكوادور 4-0 فجر الاثنين ضمن مباريات المجموعة الثالثة لمسابقة كوبا أميركا 2019 المقامة في البرازيل.

لم تجد أوروغواي الأكثر تتويجاً بهذه البطولة برصيد 15 لقباً، أي صعوبة في تخطي منافس متواضع، زاده سوءا حالة طرد مبكرة ومستحقة في الدقيقة 24 للاعب خوسيه كوينتيروس إثر تدخل عنيف بالمرفق على نيكولاس لوديرو.

سجل اهداف أوروغواي كل من نيكولاس لوديرو في الدقيقة 6 بعد فاصل فردي رائع، وادينسون كافاني في الدقيقة 33 ولويس سواريز في الدقيقة 44، والإكوادوري أرتورو مينا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 78.

والمفارقة أن كافاني دوّن أول هدف له في بطولات كوبا اميركا وجاء مميزاً عبر كرة خلفية مقصية داخل منطقة الجزاء. وكان بمقدور نجم باريس سان جيرمان التسجيل أكثر لولا تألق حارس الإكوادور ألكسندر دومينغيز.

ودخلت أوروغواي اللقاء بتركيز وجدية عاليتين فسيطرت منذ البداية وصنعت الفرص مبكراً أمام منافس ضعيف الحيلة، وكان أسلوبها متنوعا عبر الاختراق عبر الأجنحة أو الاستفادة من الكرات الثابتة لا سيما الركنيات التي أسهمت هدفين مميزين واستطاعت حسم المباراة من شوطها الاول.

وفي الشوط الثاني بدا واضحاً قرار تاباريز بتهدئة اللعب والاقتصاد بالمجهود وتجنب الالتحامات والإيقاعات السريعة، فكان شوطاً رتيباً خصوصاً ان الإكوادور بدورها سعت لتمرير الوقت دون التعرض لأهداف جديدة، نظراًُ لعجزها عن القيام بأي مبادرة هجومية، ورغم ذلك تعرضت لهدف بنيران صديقة.

ورغم صعوبة الحُكم على حقيقة مستوى لا سيليستي أمام منافس متواضع إلا أن رجال أوسكار تاباريز اعلنوا عن أنفسهم مرشحين للقب أو أقله قادمين من أجله نظراً للانسجام التكتيكي الواضح والدينامية والخبرة الكبيرة لدى عناصر ومدرب يعرفون بعضهم لسنوات وسنوات طوال.

وتلعب أوروغواي في الجولة القادمة مع اليابان يوم 21 يونيو ومن ثم تواجه تشيلي في 25 منه

أما الإكوادور فتواجه تشيلي في 22 الحالي، ومن ثم اليابان في 25 الشهر. علماً ان تشيلي حاملة اللقب في آخر نسختين تلعب مع اليابان اليوم الاثنين.

المصدر: AFP