أول بولندية تحرز لقبًا كبيرًا بفوزها في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة

  • رياضة
أول بولندية تحرز لقبًا كبيرًا بفوزها في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة

منحت اللاعبة البولاندية إيغا شفيونتيك بلادها أول لقب بالبطولات الكبرى بعد فوزها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

باتت الشابة إيغا شفيونتيك (19 عاما) أول رياضية من بولندا تحقق لقب بطولة كبرى في كرة المضرب، بعد فوزها السبت في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة على الأميركية صوفيا كينن المصنفة رابعة 6-4 و6-1.

وأصبحت شفيونتيك أصغر بطلة في رولان غاروس لدى السيدات منذ عام 1992، وثاني لاعبة فقط غير مصنفة تتوج بعد اللاتفية يلينا أوستابنكو عام 2017، وأول لاعبة تتوج باللقب من دون أن تخسر أي مجموعة في البطولة منذ البلجيكية جوستين هينان عام 2007.

ولم يسبق لشفيونتيك المصنفة 54 عالميا أن ذهبت أبعد من الدور الرابع في مشاركاتها السبع السابقة في الغراند سلام، كما لا تملك اي لقب في مسيرتها الاحترافية وكانت أفضل نتيجة لها بلوغ نهائي دورة لوغانو السويسرية العام الماضي.

وكانت شفيونتيك ثاني بولندية تخوض نهائي بطولة كبرى في العصر الحديث (1968) بعد أنييشكا رادفانسكا وصيفة ويمبلدون 2012، والثالثة في مجمل البطولات الكبرى بعد حلول يادفيغا يدرزيوفسكا وصيفة في رولان غاروس 1939، وذلك بعد مباراتين نهائيتين في ويمبلدون والولايات المتحدة في 1937.

وكانت هذه المباراة أول نهائي "غراند سلام" يجمع لاعبتين بسن الـ21 أو أقل منذ أستراليا المفتوحة عام 2008 عندما تغلبت الروسية ماريا شارابوفا على الصربية آنا ايفانوفيتش، والأول في رولان غاروس منذ عام 2003 عندما فازت هينان على مواطنتها كيم كلايسترز.

المصدر: سكاي نيوز