أول صورة لكارلوس غصن في بيروت: أنا وحدي دبّرت مغادرتي اليابان

  • محليات

ظهرت اليوم الخميس، أول صورة يبدو فيها كارلوس غصن منذ فراره المثير من اليابان الاثنين الماضي، وتشاركه فيها زوجته كارول نحاس المحتفلة معه باستقبال العام الجديد ليلة الثلاثاء، ونشرتها قناة TF1 الفرنسية في موقعها بعد تغطية منها لوجوه من كانوا برفقته في السهرة المنزلية.

ولم تذكر المحطة التلفزيونية المكان الذي ودّع فيه غصن العام السابق واستقبال الجديد، لكن المرجّح أنه كان في منزله بحي التباريس في بيروت، أو ربما في منزل عائلة زوجته. الا أن الوليمة كانت عامرة بأطباق بدت فارغة من محتوياتها، ما يشير الى أن الصورة تمّ التقاطها في ساعة متأخّرة من الليل. أما غصن، البالغ 65 سنة، فنراه فيها بمظهر لا يبدو عليه أي ارهاق.

هذا وشكّل فرار الرئيس السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن إلى لبنان لتجنّب محاكمته في اليابان، صدمة حقيقية في اليابان، ورسم تساؤلات عدة حول الطريقة التي تمكّن بها غصن من التفلت من المراقبة اللصيقة التي كانت ترافق جوار منزله في طوكيو حتى إن جيرانه تململوا منها.

واليوم، قال كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات في بيان إن عائلته لم تلعب أي دور في هروبه وذلك بعد أيام من وصوله فجأة إلى بيروت قادما من اليابان حيث يحاكم هناك في مخالفات مالية.

وذكر غصن في البيان "هناك تكهنات بوسائل الإعلام بأن زوجتي كارول وأفراد آخرين من عائلتي لعبوا دورا في رحيلي من اليابان. كل هذه التكهنات غير صحيحة وزائفة".

وأضاف "رتبت لرحيلي بمفردي. ليس لعائلتي أي دور على الإطلاق".

المصدر: Kataeb.org