إجراءات أمنية مشددة ليلة رأس السنة... وأخرى استثنائية لهذا العام

إجراءات أمنية مشددة ليلة رأس السنة... وأخرى استثنائية لهذا العام

لمناسبة رأس السنة الميلادية والاحتفالات والنشاطات التي ترافقها، ستقوم القطعات العملانية في قوى الأمن الداخلي بتنفيذ إجراءات أمنية مشدّدة، للحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم، والسهر على حماية المرافق السياحية والتجارية والاقتصادية والتجمعات الاحتفالية، ودور العبادة، وأماكن السهر، إضافةً إلى تأمين حركة السير بهدف الحدّ من الازدحام.

 اتخذت قوى الامن الداخلي مجموعة إجراءات استثنائية، منها:
رفع نسبة الجهوزية في القطعات العملانية إلى الحدّ الأقصى.
• تكليف العدد اللازم من العناصر لتنفيذ تدابير حفظ أمن ونظام على مختلف الأراضي اللبنانية، إضافةً إلى شعبة المعلومات ومفارز الاستقصاء للقيام بالمهمات الاستطلاعية والاستعلامية.
• إطلاق دوريات راجلة وسيّارة، وإقامة حواجز أمنية ثابتة وظرفية، وتكثيف تواجد عناصرها على الطرقات الرئيسية والتقاطعات الهامة.
• تسيير دوريات على الأوتوسترادات بهدف تخفيف السرعة.
• تكثيف عمل رادارات السرعة.
• إقامة حواجز لفحص نسبة الكحول في الدم لدى السائقين.

وبهذه المناسبة، تهيب هذه المديرية العامة بالمواطنين الكرام التقيد بالقوانين المرعية الإجراء، وبخاصة:
• عدم إطلاق النار ابتهاجاً، والاحتفال برقي والابتعاد عن هذه العادة القاتلة، حفاظاً على السلامة العامة، مع التأكيد على ملاحقة المخالفين قانونياً.
• عدم القيادة تحت تأثير الكحول.
• القيادة بتأنٍ ورويّة ضمن حدود السرعة المسموح بها.
• وضع حزام الأمان في المقاعد الأمامية والخلفية.
• عدم استعمال الهاتف الخلوي أثناء القيادة بأي شكل من الأشكال.
• عدم المجازفة في القيادة عند الشعور بالتعب أو النعاس.
ولمرتادي الأماكن الجبلية: تجهيز سياراتهم بالسلاسل المعدنية والتأكد من حالتها الميكانيكية (إنارة، ماسحات زجاج، إطارات، إلخ...)
إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تتمنى للمواطنين الكرام سنة سعيدة، وتطلب منهم التقيّد بتوجيهات عناصرها المكلّفين تنفيذ هذه المهمّة، وعدم التردد في الإبلاغ عن مطلقي النار عبر الاتصال برقم النجدة 112، أو على موقع قوى الامن الداخلي الالكتروني عبر خدمة "بلغ" وحسابات التواصل الاجتماعي العائدة لها.

الحسن أوعزت الى القادة الامنيين التشدد في تطبيق الاجراءات 

وكانت وزيرة الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال ريا الحسن قد ترأست بعد ظهر الاثنين، اجتماعا أمنيا اطلعت خلاله على التدابير والإجراءات الامنية المتخذة لمناسبة عيد رأس السنة.

حضر الاجتماع المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، قائد شرطة بيروت العميد محمد الايوبي، قائد القوى السيارة العميد جهاد الحويك، قائد الدرك العميد مروان سليلاتي، رئيس شعبة الخدمة والعمليات في المديرية العام لقوى الامن الداخلي العقيد جان عواد، مستشار الوزيرة الحسن العميد فارس فارس وامين سر مجلس الامن المركزي العقيد سامي ناصيف.

واستمعت الوزيرة الحسن من القادة الامنيين الى شرح حول التدابير التي تتخذها القطعات العملانية في قوى الامن، واوعزت اليهم بضرورة التشدد في تطبيق هذه الاجراءات حفاظا على سلامة المواطنين وامنهم.

 

المصدر: Kataeb.org