إرجاء إصدار الحكم في حق الحاج وغبش وعيتاني يدلي بإفادته كشاهد متضرر

إرجاء إصدار الحكم في حق الحاج وغبش وعيتاني يدلي بإفادته كشاهد متضرر

أرجأ رئيس محكمة التمييز العسكرية إصدار الحكم في حق سوزان الحاج وإيلي غبش الى 13 نيسان فيما أدلى زياد عيتاني بإفادته كشاهد متضرر.

 أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان رئيس محكمة التمييز العسكرية القاضي طاني لطوف أرجأ الى 13 نيسان الجاري جلسة إصدار الحكم بحق المقدم في قوى الأمن الداخلي سوزان الحاج والمقرصن إيلي غبش في ملف فبركة تهمة التعامل مع العدو الإسرائيلي للفنان المسرحي زياد عيتاني، وذلك بعد أن قرر لطوف الإستماع الى إفادة عيتاني كشاهد متضرر.
ولاحقا، أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" بتفاصيل قرار الاستماع إلى الممثل عيتاني .
وكانت المحكمة عقدت اليوم جلسة في حضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي غسان الخوري ووكلاء الدفاع عن غبش والحاج، وكانت مخصصة للاستماع إلى مطالعة القاضي غسان الخوري، ومرافعات وكلاء الدفاع، الا أنه في مستهل الجلسة طلب رئيس المحكمة السماح لوكيلة زياد عيتاني المحامية ديالا شحادة بالدخول إلى قاعة المحكمة، وأبلغ فرقاء الدعوى أنه في ضوء عدم السماح للمحامية شحادة عدم حضور الجلسة السابقة بسبب إجراءات جائحة كورونا، ولأن قانون القضاء العسكري لا يجيز حضور المتضرر أمام المحكمة العسكرية، وفي ضوء اتصال نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف به، وبناء على الطلب المقدم من المتضرر زياد عيتاني بواسطة وكيلته المحامية للسماح لها بحضور الجلسة، لما لذلك من حماية لحقوق المتضرر، والذي يتوقف عليه الحقوق المدنية لموكلها، تقرر المحكمة دعوة المتضرر زياد أحمد عيتاني إلى جلسة تعقد يوم الثلثاء المقبل في 13 نيسان الحالي، لاستماعه كشاهد في القضية، واعتباره مبلغا بواسطة وكيلته.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام