إرجاء الاستماع الى العلامة الأمين إلى 15 كانون الأوّل

  • محليات
إرجاء الاستماع الى العلامة الأمين إلى 15 كانون الأوّل

تم ارجاء جلسة الاستماع الى العلامة السيد علي الامين.

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" بأن قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنى أرجأ جلسة الاستماع الى العلامة السيد علي الامين في الدعوى المقدمة ضده من المحامي غسان المولى بوكالته عن الاعلاميين: نبيه عواضه، خليل نصرالله، شوقي عواضه وحسين الديراني، في قضية اثارة النعرات الطائفية، الى 15 كانون الاول المقبل، وذلك لغياب المدعين والمدعى عليه.

وكان عدد من الشخصيات الروحية والفكرية والثقافية والإعلامية نفذوا وقفة رمزية امام قصر عدل بعبدا، تضامنا مع العلامة الامين، بعنوان: " منحازون الى الحق"، "منحازون الى اصحاب الفكر والايمان".

وتحدث الشيخ عامر زين الدين باسم "اللقاء الروحي" في لبنان وقال: "نتضامن مع شخصية وطنية حوارية متنورة ومنفتحة وعقلانية فذة، شكلت ولا تزال جسر عبور وتلاق بين مختلف الطوائف والمذاهب والمناطق، وداعية محبة وسلام في اطار المحافظة على وجه لبنان الغنى في التنوع والحرف والكلمة والحضارة والرسالة في العيش المشترك والواحد".

أضاف: "نراها دعوة ليس على هذه الشخصية فحسب انما لإسكات صوت الحق وحرية الرأي والتفكير ومن هؤلاء السيد الأمين الرافع لواء لبنان بكيانه ودستوره ومبادئه".

وتحدث الامين العام للجنة الوطنية للحوار الاسلامي - المسيحي حارث شهاب قائلا: "إذا كانت التهمة اثارة النعرات فالعلامة الامين هو رجل الحوار الاسلامي - المسيحي الاول الذي يسعى لتلاقي الطوائف"، ورأى انه " اذا كانت مشاركته في مؤتمر البحرين المشكلة فلتعلن الدولة عدم مشاركة اي لبناني في اي فعالية عربية ودولية ويكون الامر متساو على الجميع

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام