إزالة صورتي بوش وكلينتون من ردهة البيت الأبيض حتى لا يراهما ترامب يومياً

  • متفرقات
إزالة صورتي بوش وكلينتون من ردهة البيت الأبيض حتى لا يراهما ترامب يومياً

تمت إزالة صورتي جورج بوش الابن وبيل كلينتون من ردهة البيت الأبيض حتى لا يراهما ترامب يومياً.

أُزيلت الصورتان الرسميتان للرئيسين الأميركيين السابقين بيل كلينتون وجورج بوش الابن اللتان عُرضتا سابقاً في قاعة مدخل البيت الأبيض، حيث يمكن أن يراهما دونالد ترامب يوميا وعلّقتا في غرفة غير مستخدمة في المقر الرئاسي، كما أوردت شبكة "سي إن إن" الجمعة.

ووفقاً للقناة الأميركية التي استندت إلى أقوال العديد من الشهود، استبدلت الصورتان بلوحتين لرئيسين جمهوريين تم انتخابهما قبل أكثر من قرن، هما وليام ماكينلي الذي اغتيل في العام 1901 وثيودور روزفلت الذي خلفه.

وفي البيت الأبيض، تفرض التقاليد إبراز صور الرؤساء الأخيرين أمام الضيوف في المناسبات الرسمية.

وكانت تلك هي الحال في الثامن من تموز خلال زيارة الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

لكن بعد ذلك، نقلت اللوحتان اللتان تمثلان بيل كلينتون (ديموقراطي، من 1993 إلى 2001) وجورج دبليو بوش (جمهوري، من 2001 إلى 2009) إلى غرفة طعام نادراً ما تُستخدم ولا يدخلها عادةً زوار بارزون.

ولم يرد البيت الأبيض على استفسار وكالة فرانس برس.

وأشارت "سي إن إن" إلى أن الرئيس ترامب كان يرى الصورتين مرات عدة في اليوم، عندما ينزل من منزله الخاص أو عندما يستقبل ضيوفه في تلك الردهة.

المصدر: Agencies