إستكمال ملف فساد النافعة رغم التدخلات السياسية

  • محليات
إستكمال ملف فساد النافعة رغم التدخلات السياسية

لا يزال ملف الفساد في النافعة يتفاعل والملاحقات القضائية مستمرة، لاسيما بعدما وافق وزير الداخلية محمد فهمي بحسب المعلومات، على منح الإذن لملاحقة موظفين طلبت النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون ملاحقتهم في الملف الموقوف فيه عدد من الموظفين، بعضهم يتولّى مناصب رفيعة في النافعة وسماسرة، إضافة الى معقبي معاملات.

 جديد ملف الفساد في النافعة إصدار قاضي التحقيق في الشمال داني الزعني مذكرة توقيف وجاهية في حق ن.ج وهو أحد معقبي المعاملات بين دوائر هيئة إدارة السير والآليات والمركبات في الشمال وجونية وبيروت. كما استدعى سماسرة آخرين، إذ تبين وجود مجموعة تنشط في تعقب المعاملات ونقلها وتلقي الرشى وهم من غير الموظفين.

 

وفي هذا الإطار، أكدت مصادر قضائية متابعة لـ"المركزية " أنّ هذا الملف هو الأول من نوعهِ في مكافحة الفسادِ الإداري الذي ينخر المؤسسات وعدم متابعته يعطي إشارة سلبيّة جدًا الى الخارجِ الذي يضع لبنان تحت مجهر الإصلاحِ والداخل الذي انتفض ضد السرقة والهدر.

 

وكشفت ان هناك إصرارا على الإستمرار في كشف تفاصيل الملف، على رغم التدخلات السياسيّة بغية التوقف عن متابعةِ التحقيقات،

 

 وأعلنت أنّ التحقيقات أظهرت وجود إمضاءاتٍ لصكوكِ تسجيل السيّارات "على بياضٍ" قامَ بها موظفون وتم تسليمها الى صاحبِ أحد مكاتب تسجيل السيارات الذي يقوم بموجبها بتسجيل السيارات من دون اجراء معاينة أو حتى احضار السيارة الى النافعة، وذلك لقاء بدلٍ ماليٍّ إضافيٍّ يدفعه المواطنون ويذهب قسمٌ منه الى الموظفين في النافعة.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

Mobile Ad - Image