إستنابتان قضائيتان...فما علاقة قيادة الجيش والمركز الوطني للجيوفيزياء والطيران المدني؟

إستنابتان قضائيتان...فما علاقة قيادة الجيش والمركز الوطني للجيوفيزياء والطيران المدني؟

سطّر النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات، إستنابتين قضائيتين حول الإجراءات المتعلقة بالتحقيقات الجارية لمعرفة ملابسات الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت بتاريخ 4/8/2020.

سطّر النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات، إستنابتين قضائيتين حول الإجراءات المتعلقة بالتحقيقات الجارية لمعرفة ملابسات الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت بتاريخ 4/8/2020.
في الإستنابة الأولى، كلف عويدات قسم المباحث الجنائية المركزية مراجعة من يلزم في قيادة الجيش، وفي المديرية العامة للطيران المدني لإعلامه، بالسرعة الممكنة، عما اذا كان قد تم رصد أي طيران حربي معاد أو صديق أو طائرات مسيّرة (drone) في أجواء العاصمة أو فوق الأراضي اللبنانية بتاريخ 4/8/2020 لاسيما وقت حدوث الإنفجار في مرفأ بيروت.
أما في الإستنابة الثانية، فطلب القاضي عويدات مراجعة من يلزم في المركز الوطني للجيوفيزياء التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية إيداعه تقريرا بقوة الإرتدادات التي حصلت يوم الثلاثاء في 4 الحالي من الساعة 17,30 ولغاية الساعة 18,30 أي قبل وأثناء وبعد حصول الإنفجار في المرفأ وذلك بحسب المقياس المعتمد لديه.

الى هذا،  اجتمع النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات مع وفد الفريق الفني الفرنسي المكلف أعمال الخبرة الفنية بموضوع الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت بتاريخ 4/8/2020، وجرى خلال الاجتماع البحث في بعض المسائل التقنية والفنية المتعلقة بعمل الفريق.
وكان عويدات قد أصدر استنابة قضائية كلف فيها قائد الشرطة العسكرية في الجيش بمؤازرة الفريق في مهمته وتأمين اللوازم اللوجستية وكل ما يلزم لتنفيذ هذه المهمة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام