إستنفار أمني في عين الحلوة... والمفاوضات مستمرة لتسليم المتورطين!

  • محليات
إستنفار أمني في عين الحلوة... والمفاوضات مستمرة لتسليم المتورطين!

ساد الهدوء الحذر مخيم عين الحلوة في صيدا، جنوب لبنان، أمس، على وقع استنفار أمني في صفوف قوات الأمن الفلسطيني وناشطين إسلاميين في حي حطين، بعد يومين على اغتيال أحد عناصر الأمن الوطني محمد خليل، الملقب بـ«أبو الكل»، فيما تستمر المفاوضات لتسليم المتورطين. وقال القيادي في حركة «فتح» منير المقدح لـ«الشرق الأوسط» إن الوضع في المخيم «طبيعي» بعد تشييع «أبو الكل»، أول من أمس، ولم تسجل حركة نزوح، كما أشارت بعض المعلومات. لكنه لفت إلى «بعض الاستنفار الأمني»، مضيفاً أن «هناك ضغطاً من قوات الأمن، والمفاوضات مستمرة لتسليم المتورطين، لتفادي أي عمل أمني». وأشار إلى أنه في حال حصلت عملية أمنية لتوقيفهم «فستكون محدودة».

المصدر: الشرق الأوسط