إعلاميون ضد العنف: نحذّر من انزلاق السلطة رويدا رويدا باتجاه الدولة الأمنية

  • محليات
إعلاميون ضد العنف: نحذّر من انزلاق السلطة رويدا رويدا باتجاه الدولة الأمنية

حذّرت جمعية "إعلاميون ضد العنف" من انزلاق السلطة رويدا رويدا باتجاه الدولة الأمنية التي تقوم على ثلاثية: استخدام العنف، قمع الحريات، وإسقاط مبدأ العدالة والمساواة، وتذكِّر بالعبارة او الحكمة الشهيرة بان "العدل أساس الملك".

وأكدت الجمعية في بيان ان "جميع اللبنانيين رأوا بأم العين الخشونة التي تعاطت فيها السلطة مع المتظاهرين السلميين وصولا إلى توقيفهم وتعنيفهم، فيما غضت النظر عن الزعران الذين توسلوا الشارع بهدف الفتنة والفوضى وضرب المتظاهرين السلميين وشتم الجيش والقوى الأمنية والاعتداء على الأملاك العامة والناس والإعلاميين".

وشددت الجمعية على رفض مقولة "صيف وشتاء تحت سقف واحد"، وكأن هناك في لبنان "أولاد ستّ وأولاد جارية"، ناس تحت القانون وناس فوق القانون، داعية إلى تطبيق القوانين على الجميع من دون استثناء، وخلاف ذلك يعني الإصرار على رفض قيام الدولة والسعي لسلطة أمنية تعادي من هو ضدها ومع دولة القانون، وتغض النظر عن كل من هو معها ومع الفوضى والفلتان، الأمر الذي يعني تشريع دولة الغاب والمزرعة وانهيار كل المفاهيم والقيم والدستور والقوانين وسقوط لبنان.

المصدر: Kataeb.org