إقليما كسروان – الفتوح وجبيل: الوقفة التضامنية مع أهالي قهمز وجوارها لم تعد ضرورية بعد وعد بلقاء مصالحة السبت

  • كتائبيات
إقليما كسروان – الفتوح وجبيل: الوقفة التضامنية مع أهالي قهمز وجوارها لم تعد ضرورية بعد وعد بلقاء مصالحة السبت

صدر عن اقليمي كسروان - الفتوح وجبيل الكتائبيين. البيان التالي:

صدر عن اقليمي كسروان - الفتوح وجبيل الكتائبيين. البيان التالي:

اثر الدعوة الى لقاء تضامني مع اهالي قهمز وجوارها بعد ظهر السبت ٣٠ ايار الجاري، بعد التعدي الذي طال احد ابنائها على طريق عام لاسا، تسارعت مساعي الخير على المستوى الاهلي بين البلدتين واثمرت عن زيارة لرئيس بلدية لاسا الى منزل المعتدى عليه ووضع نفسه والمخلصين في بلدته بتصرف اي اجراء قانوني او صلحي يرضي اهالي قهمز ويحفظ كرامتهم وينهي الاشكال الذي حصل، كما تم التوافق على لقاء مصالحة في باحة كنيسة البلدة ظهر السبت ٣٠ ايار بحضور فعاليات اهلية من البلدتين، يتخلله اعتذار علني عما حصل ووعد صريح بعدم تكراره، على ان تستكمل المصالحة بالاجراءات القانونية والامنية.

ازاء هذه التطورات الايجابية، وبما ان النتيجة التي وضعناها نصب اعيننا الا وهي العودة الى لغة القانون واللجوء الى الاجهزة الامنية الشرعية والمحافظة على السلم الاهلي وحسن الجوار، قد سلكت طريقها نحو التنفيذ، فاننا نعتبر ان الغاية من الوقفة التضامنية مع اهالي قهمز وجوارها التي كانت مقررة الساعة الخامسة من بعد ظهر السبت ٣٠ الجاري قد حققت اهدافها كما هو مطلوب، وبالتالي نعتبر ان الوقفة التضامنية المذكورة لم تعد ضرورية.

واننا اذ نهنئ اهالي قهمز والجوار على النتيجة التي الت اليها الامور كما كانوا يأملون، نشكر اللبنانيين على التعاطف الكبير الذي لقيته دعوتنا، فاننا نضع امكانات الاقليمين بتصرفهم عند الحاجة، آملين ان يدوم الوئام والتفاهم ولغة المنطق والعقل في المنطقة.

المصدر: Kataeb.org