إقليميات

محكمة الخرطوم توجه إلى البشير تهمة الثراء الحرام

وجهت هيئة قضائية في الخرطوم، السبت، تهم الثراء الحرام والتعامل بالنقد الأجنبي للرئيس السوداني السابق عمر البشير، وذلك خلال جلسة محاكمته الثالثة. وقال مراسل "سكاي نيوز عربية" إن الجلسة الثالثة من محاكمة البشير انتهت في حدود منتصف نهار اليوم السبت، وذلك بعد استجواب البشير والاستماع لعدد من الشهود. وتابع "بعد الاستجواب والاستماع، وجهت المحكمة تهمتي الثراء الحرام والتعامل بالنقد الأجنبي بطريقة غير مشروعة للبشير". وأعلنت هيئة المحكمة عن عقد جلسة المحاكمة المقبلة يوم السبت السابع من سبتمبر. وكان محامي البشير طلب من المحكمة، خلال الجلسة الماضية، بالإفراج عن موكله بضمانة عادية، كما قدم طلبا للسماح لأسرته بزيارته داخل السجن، في حين طلب منهم قاضي المحكمة تقديم هذين الطلبين مكتوبين. ووجهت للبشير في مايو الماضي، اتهامات بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيه، ويريد المدعون كذلك استجوابه بشأن مزاعم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. وكانت صحف سودانية قد ذكرت في وقت سابق أن خزانة سرية ضخمة تخص البشير وأشقاءه تم ضبطها في أحد مكاتبه، أبريل الماضي، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ كبيرة في منزله. وبقي البشير في الحكم وسط حركات تمرد وأزمات اقتصادية وعقوبات أميركية ومحاولات انقلاب، إلى أن أطاحه الجيش في أبريل بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر 30 عاما.

loading