إقليميات

غضب الشارع العراقي... أرقام صادمة لحصيلة القتلى والجرحى

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية وعمليات بغداد، سعد معن الموسوي، إن 104 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 6000 آخرين خلال الاحتجاجات في البلاد. وأضاف سعد معن الموسوي خلال مؤتمر صحفي للمتحدثين باسم وزارات الدفاع والداخلية والصحة والعمليات المشتركة في العراق، أن من بين القتلى ثمانية من قوات الأمن. وتابع قائلا إن 51 من المباني العامة و8 مقار للأحزاب السياسية قد أحرقت من قبل المتظاهرين. وأكد المتحدث باسم الداخلية العراقية أن هنالك أيادي خبيثة تقف وراء استهداف المحتجين، مشيرا إلى أنه تم فتح تحقيق في الجهة التي تقف وراء استهداف المتظاهرين. وأفاد الموسوي بأنه لم يكن هناك أي تصادم بين المحتجين والقوات الأمنية. كما صرح بأن الداخلية فتحت تحقيقا في الاعتداءات التي طالت وسائل إعلامية. من جهتها، أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن القوات الأمنية تحمي البعثات الدبلوماسية ومؤسسات الدولة.

تجدد التظاهرات وإطلاق الرصاص الحي وسط بغداد

تجدّدت التظاهرات في وسط العاصمة العراقية بغداد بعد ظهر السبت وأفادت وكالة "فرانس برس" عن إطلاق رصاص حي باتجاه المتظاهرين الذين تجمعوا في محيط وزارة النفط على الطريق المؤدية إلى ساحة التحرير. واكدت مفوضية حقوق الإنسان مقتل متظاهر خلال احتجاجات اليوم في بغداد. والسبت هو اليوم الخامس من الاحتجاجات التي نظمت في بغداد والمحافظات الجنوبية وتصدت لها قوات الأمن بالرصاص. وقتل نحو مئة شخص في التظاهرات التي بدأت ضد الفساد وللمطالبة بتأمين خدمات الكهرباء والماء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط الحكومة.

loading