إقليم زحلة الكتائبي لسيزار معلوف: هائم من عنجر إلى كتلتك الحالية...وتغرّد حسب ما تقتضيه مصلحة صاحب الوديعة

  • محليات
إقليم زحلة الكتائبي لسيزار معلوف: هائم من عنجر إلى كتلتك الحالية...وتغرّد حسب ما تقتضيه مصلحة صاحب الوديعة

صدر عن إقليم زحلة الكتائبي البيان التالي:

صدر عن إقليم زحلة الكتائبي البيان التالي:

طالعنا عضو كتلة الجمهورية القوية النائب قيصر المعلوف على شاشة الـotv بهجوم شخصي طاول رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل، موزّعاً شهادات بالانتماء والوطنية والنضال.

أيها النائب، منعتنا شيمنا الزحلية من الرد عليك مراراً، كما تمنعنا أخلاقنا من أن نبادلك اللغة التي دأبت عليها منذ توليك المسؤولية، إلا أن تطاولك المستمر يوجب وضع بعض النقاط على حروف فاتتك بالطبع والممارسة، فخذها قصيرة من طويلة:

أولاً- إن الكتائب اللبنانية مؤسسة عمرها ٨٥ عاماً، لها من الأصول والأنظمة والممارسة بما يكفي كي تحدد المنتمي إليها والمفصول منها، ويمنع الإرتماء في أحضانها بشيك مصرفي أو ما شابه.

ثانياً- إن النضال في خط وطني يستوجب ثبات الفرد عنده لأكثر من ولاية نيابية عابرة، فلا يبدّله ترشيح انتخابي أو موقع أو مصلحة. وكيف نفسّر لك ذلك، وأنت الهائم من عنجر إلى كتلتك الحالية، مروراً بمحاولة خطب ودّ الكتائب، والكتلة الشعبية، والتيار الوطني الحر على التوالي؟

ثالثاً- إن الانتماء يلزم صاحبه قرارات المجموعة، لا سيّما المصيرية منها. فلا يكون وديعة فيها، مغرّداً حسب ما تقتضيه مصلحة صاحب الوديعة. وكيف نفسّر لك ذلك، وأنت المقترع لرئيس مجلس النوّاب الحالي ونائبه؟

ختاماً، ليتك تتعلّم الإلتزام في سبيل الحق والنضال الوطني، والإنتماء المجرّد، وبعض الشهادات، من أمثال سامي الجميّل، فتنصرف إلى التشريع في ما تبقّى من ولايتك، بدل الهبّات المتلفزة والمزايدات الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع. 

المصدر: Kataeb.org